Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

غروسي يطالب إيران باتخاذ "إجراءات ملموسة" لتسريع المفاوضات حول الاتفاق النووي

المدير العام ggوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي ورئيس إدارة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي
المدير العام ggوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي ورئيس إدارة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي Copyright Vahid Salemi/ The AP
Copyright Vahid Salemi/ The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال مسؤولون، يوم الثلاثاء، إن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ما زالتا تتفاوضان بشأن كيفية تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه العام الماضي.

اعلان

وقال رافائيل غروسي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي في مدينة أصفهان وسط البلاد: "إن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بحاجة إلى اتخاذ خطوات عملية لمواصلة التعاون". 

وأضاف: "عرضت على طهران مقترحاً في هذا الإطار".

وقال غروسي: "إن الوكالة الدولية لا تسعى لإنشاء وثيقة جديدة وسنعمل وفقا لبيان مارس"، وتابع "أن البيان المشترك لديه القدرة على حل القضايا العالقة". 

وحض المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية،طهران على اتخاذ "إجراءات ملموسة"، من أجل تشريع المفاوضات حول برنامجها النووي.

وعقد غروسي منذ زيارته طهران اجتماعات مع كبار المسؤولين في البلاد، من بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومساعده السياسي، علي باقري كني، وشدد على "أننا في مرحلة حرجة، وهذه بداية لأنشطة جديدة بين إيران والوكالة".

وحذر غروسي من أن طهران لديها ما يكفي من اليورانيوم المخصب الذي يمكنها من صناعة عدة قنابل نووية إذا اختارت القيام بذلك.

وبينما قال الرجلان إنه لن يتم التوصل إلى اتفاق جديد فوري خلال الزيارة، فقد أشارا إلى البيان المشترك الصادر في مارس 2023 باعتباره طريقًا للمضي قدمًا في التعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران.

وفي بيان عام 2023، أكدت إيران التزامها بحل المسائل المتعلقة بالمواقع المشتبه بوجود أنشطة نووية غير معلنة، وأعلنت عن موافقتها على زيادة الجهود المبذولة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تنفيذ مزيد من الأنشطة التحقق والمراقبة المناسبة.

ولم يقدم غروسي وإسلامي سوى القليل من التفاصيل عن المناقشات الجارية.

واتهم إسلامي في تصريحاته إسرائيل بالتدخل في العلاقة بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران.

وقال إسلامي: "هذا الكيان الإجرامي (إسرائيل) كان وراء الحملة التدميرية ضد جمهورية إيران الإسلامية، ولا ينبغي بعد الآن التوقف عند الأمور التي أثارها هذا النظام كأساس لعمليات التفتيش التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وشدد غروسي على أن علاقة الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع طهران لا تتأثر بأطراف خارجية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تيك توك تقاتل من أجل البقاء.. الشركة الصينية ترفع دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية

الشرطة الهولندية تداهم مخيم متظاهرين طلبة مؤيدين لفلسطين وتعتقل العشرات في جامعة أمستردام

بسبب مزاعم تجسس لصالح الصين.. الشرطة تفتش مكتب نائب ألماني يميني في البرلمان الأوروبي