Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: استمرار البحث عن ناجين بعد فيضانات مُفاجئة ضربت جزيرة سومطرة وحصيلة القتلى في ارتفاع

أشخاص يتفقدون المباني المتضررة من الفيضانات المفاجئة في أجام، غرب سومطرة، إندونيسيا، 13 مايو 2024.
أشخاص يتفقدون المباني المتضررة من الفيضانات المفاجئة في أجام، غرب سومطرة، إندونيسيا، 13 مايو 2024. Copyright Fachri Hamzah/ AP.
Copyright Fachri Hamzah/ AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

انتشل رجال الإنقاذ مزيداً من الجثث، الاثنين، بعد أن أدت الأمطار الموسمية إلى حدوث فيضانات مفاجئة في جزيرة سومطرة بإندونيسيا، مما أدى إلى تدفق سيول من الحمم البركانية الباردة والطين، مما أسفر عن مقتل 43 شخصاً وفقدان 15 آخرين.

اعلان

وتسببت الأمطار الغزيرة، إلى جانب انهيار أرضي من الطين والحمم الباردة من جبل مارابي، في فيضان أحد الأنهار على ضفافه.

واجتاح الطوفان قرى جبلية على طول أربع مناطق في مقاطعة سومطرة الغربية قبل منتصف ليل السبت.

وقال عبد المهاري، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، إن الفيضانات جرفت الناس وغمرت مئات المنازل والمباني، بينما أجبرت أكثر من 3100 شخص على الفرار إلى ملاجئ حكومية مؤقتة في منطقتي أغام وتانا داتار.

الحمم الباردة، والمعروفة أيضاً باسم لاهار، هي خليط من المواد البركانية والحصى التي تتدفق أسفل منحدرات البركان أثناء المطر.

وقال موهاري في بيان إن رجال الإنقاذ انتشلوا، الاثنين، المزيد من الجثث، معظمها من القرى الأكثر تضرراً في منطقتي أجام وتانا داتار، مما يرفع عدد القتلى إلى 43.

وأضاف أن 19 شخصاً على الأقل أصيبوا في الفيضانات، ويبحث رجال الإنقاذ عن 15 قروياً اعتبروا في عداد المفقودين.

وأظهرت تقارير تلفزيونية أقارب الضحايا يبكون وهم يشاهدون رجال الإنقاذ ينتشلون جثة مغطاة بالطين من قرية مدمرة.

تم وضعها في كيس برتقالي وأسود وأخذت لدفنها.

رجال الإنقاذ يحملون جثة أحد ضحايا الفيضانات المفاجئة في تاناه داتار، غرب سومطرة، إندونيسيا، 13 مايو 2024
رجال الإنقاذ يحملون جثة أحد ضحايا الفيضانات المفاجئة في تاناه داتار، غرب سومطرة، إندونيسيا، 13 مايو 2024Ali Nayaka/AP.

وحفر المئات من رجال الشرطة والجنود والسكان تحت الأنقاض بأيديهم العارية والمجارف والمعاول، حيث أعاقت الأمطار والطرق المتضررة والطين الكثيف والحطام جهود الإغاثة.

وقال عبد الملك، الذي يرأس مكتب البحث والإنقاذ في بادانج، عاصمة الإقليم، إن السلطات تكافح من أجل إيصال الجرارات وغيرها من المعدات الثقيلة إلى المنطقة على الطرق التي جرفتها المياه بعد أن جلبت الفيضانات الطين والصخور إلى القرى الجبلية.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ الطرق التي تحولت إلى أنهار داكنة اللون وقرى مغطاة بالطين الكثيف والصخور والأشجار المقتلعة.

وقال كارتيانا بوترا، رئيس شرطة بادانج بانجانج، الأحد، إن الفيضانات المفاجئة التي حدثت ليلة السبت تسببت أيضاً في إغلاق الطرق الرئيسية حول منطقة شلال وادي أناي في منطقة تاناه داتار بسبب الطين، مما أدى إلى قطع الوصول إلى مدن أخرى.

وتتسبب الأمطار الغزيرة في حدوث انهيارات أرضية وفيضانات متكررة في إندونيسيا، وهي دولة أرخبيلية تضم أكثر من 17 ألف جزيرة يعيش ملايين الأشخاص فيها في مناطق جبلية أو بالقرب من السهول الفيضية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الهجوم "الأكثر دموية" على مدينة بيلغورود الروسية.. قتلى وجرحى جراء قصف طال مبنى سكنيا

بريطانيا تتهم 3 أشخاص بمساعدة أجهزة استخبارات هونغ كونغ

الجيش الأمريكي: إسقاط مسيّرة أطلقها الحوثيون فوق خليج عدن