Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بلينكن من كييف: "المساعدات العسكرية الأميركية في طريقها إلى أوكرانيا، ومن شأنها أن تحدث فرقا"

 السفيرة الأمريكية لدى أوكرانيا بريدجيت برينك  تستقبل بلينكن في محطة كييف
السفيرة الأمريكية لدى أوكرانيا بريدجيت برينك تستقبل بلينكن في محطة كييف Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

التقى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف التي وصلها على متن قطار قادما من بولندا، في زيارة مفاجئة ترمي لطمأنة الأوكرانيين بشأن استمرار دعم الولايات المتحدة لبلادهم وإمدادهم بالأسلحة، في وقت تشن فيه روسيا هجوماً على منطقة خاركيف.

اعلان

قال بلينكن إن المساعدات العسكرية الأميركية في طريقها إلى أوكرانيا، ومن شأنها أن تحدث فرقا حقيقيا في ساحة المعركة على حد تعبيره.

وأضاف زيلينسكي، بعد اجتماعه مع بلينكن، أن أوكرانيا بحاجة إلى بطاريتي دفاع جوي لحماية خاركيف من الهجمات الروسية وأبلغ بلينكن بأن أوكرانيا بحاجة إلى بطاريتي دفاع جوي لمدينة خاركيف شمال شرق البلاد والتي تتعرض لهجمات جوية روسية.

تأتي زيارة بلينكن بعد أسابيع من إقرار الكونغرس الأمريكي حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا بقيمة 61 مليار دولار. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماثيو ميل، في بيان: "إن الرحلة تسلط الضوء على دعم الولايات المتحدة الدائم لأوكرانيا... بلينكن سوف يؤكد التزام أميركا باحترام سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وديمقراطيتها، في مواجهة العدوان الروسي المستمر".

مسؤول أمريكي أطلع الصحافيين المسافرين مع الوزير على سبب الزيارة شرط عدم الكشف عن هويته، قال إن المدفعية وصواريخ "أتاكمز" طويلة المدى وصواريخ الدفاع الجوي الاعتراضية التي وافق عليها الرئيس جو بايدن في 24 أبريل/نيسان، وصلت بالفعل إلى القوات الأوكرانية، مبينا أن بلينكن سيطمئن المسؤولين الأوكرانيين، بمن فيهم الرئيس فولوديمير زيلينسكي، على الدعم الأميركي الدائم.

وتعرضت نحو 30 بلدة في شمال شرقي أوكرانيا، أمس الإثنين لقصف روسي، فيما تواصل موسكو هجومها في منطقة خاركيف، حيث سيطرت على عشرات الكيلومترات المربعة في غضون أيام وأجبرت آلاف الأشخاص على المغادرة.

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كلمته المسائية أمس الإثنين، أن قوات كييف تنفذ "هجمات مضادة" و"تدمر مشاة ومعدات المحتل"، وقال كذلك إن كييف لاحظت "أنشطة معادية" تشمل انتشار "مجموعات تخريب" و"ضربات" على منطقتَي سومي وتشرنيغيف الحدوديتين بشمال أوكرانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل 5 جنود عراقيين في هجوم لـ"داعش" على نقطة عسكرية

بعد إزاحة شويغو عن وزارة الدفاع.. لندن تتهمه بالمسؤولية عن "355 ألف ضحية" في صفوف الجيش الروسي

بلينكن يخاطب الأوكرانيين "أنتم لستم وحدكم"