Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

المجر ستصوت ضد قرار الأمم المتحدة المتعلق بإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية" التي وقعت عام 1995 بالبوسنة

 النائب الأول لرئيس وزراء كوسوفو المسؤول عن التكامل الأوروبي والتنمية والحوار بيسنيك بيسليمي (يسار) ووزير الخارجية  المجري بيتر زيجارتو يعقدان مؤتمرا صحفيا  في بودابست، المجر.
النائب الأول لرئيس وزراء كوسوفو المسؤول عن التكامل الأوروبي والتنمية والحوار بيسنيك بيسليمي (يسار) ووزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو يعقدان مؤتمرا صحفيا في بودابست، المجر. Copyright Zsolt Szigetvary/MTI - Media Service Support and Asset Management Fund
Copyright Zsolt Szigetvary/MTI - Media Service Support and Asset Management Fund
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال وزير الخارجية المجري، الأربعاء، إن المجر ستصوت ضد قرار للأمم المتحدة لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية التي وقعت في البوسنة والهرسك عام 1995، معتبراً أن ذلك سيؤجج التوترات في الدولة البلقانية والمنطقة المحيطة بها.

اعلان

وكان بيتر زيجارتو يستضيف زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك في العاصمة المجرية بودابست، حيث اتهم الأمم المتحدة، وكذلك الممثل السامي للبوسنة والهرسك، باتخاذ خطوات لزعزعة استقرار البلاد التي دمرتها حرب مميتة  بين عامي 1992- 1995.

وخلال ذلك الصراع، قتل أكثر من 8 آلاف مسلم بوسني، منهم الشيوخ والنساء والأطفال، من قبل جيش صرب البوسنة في سريبرينيتسا، وهي جيب بوسني شرقي، فيما اعتبر أحد أسوأ عمليات الإبادة الجماعية في القرن العشرين.

وتم دفن رفات الضحايا في مقابر جماعية، ثم أعيد دفنها فيما بعد لإخفاء الأدلة على الفظائع التي ارتكبت.

وكانت  أليس نديريتو، المستشارة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بمنع الإبادة الجماعية، قد أعربت مؤخراً عن قلقها إزاء ما وقع مؤخراً من حوادث إنكار للإبادة الجماعية التي ارتُكبت في سريبرينيتشا ضد البوسنيين، وتمجيد مجرمي الحرب المدانين في البوسنة والهرسك.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ألمانيا: "أين ينفجر القطار؟".. عراقي يسبب حالة ذعر وعملية أمنية كبيرة على خلفية ترجمة خاطئة

لقاء التطبيع.. المغرب يتحول إلى مصنع مهم للمسيرات العسكرية الإسرائيلية

الأمم المتحدة في نداء كارثي: 25 مليون شخص في السودان بحاجة إلى مساعدات إنسانية