Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

غالانت يتوعد حماس: "سنرسل مزيدًا من القوات إلى رفح"

دبابة إسرائيلية بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة
دبابة إسرائيلية بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورنيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إن الجيش سيرسل المزيد من القوات إلى رفح، حيث يزعم الجيش الإسرائيلي إنه دمر أنفاقًا لحماس وقتل عشرات المسلحين.

اعلان

قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إنه سيتم إرسال المزيد من القوات إلى مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث يقول الجيش الإسرائيلي إنه دمر أنفاقاً لحماس وقتل عشرات المسلحين.

وقد بدأت إسرائيل ما وصفته بعملية محدودة في رفح الأسبوع الماضي بعد أن ضغطت عليها الولايات المتحدة وحلفاء آخرون لعدم شن اجتياح واسع النطاق.

ولكن حتى هذه العملية المحدودة أدت إلى نزوح 600 ألف فلسطيني من المدينة، وفقاً للأمم المتحدة. قبل الاجتياح، لجأ أكثر من مليون فلسطيني فروا من القتال في مناطق أخرى إلى رفح.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، الذي زار المنطقة يوم الأربعاء، إن "هذه العملية ستستمر بقوات إضافية ستدخل المنطقة".

وأكد على جهود الجيش الإسرائيلي بقوله: "حماس ليست منظمة يمكن أن تعيد تنظيم نفسها، ليس لديها احتياطات، لا تستطيع إنتاج السلاح، ليس لديها إمدادات، ليس لديها سلاح، ليس لديها القدرة على معالجة الإرهابيين الذين يتم استهدافهم. المعنى هو أننا نغلق الصنبور (على حماس) نحن ننهك (حماس)".

وحتى مع توغل القوات الإسرائيلية في أجزاء من رفح، أعادت حماس تجميع صفوفها في مناطق أخرى من غزة تعرضت لقصف مكثف في وقت سابق من الحرب وقال الجيش إنه أخلاها.

وقد حذرت الولايات المتحدة إسرائيل من شن هجوم واسع النطاق على رفح بسبب الخسائر التي قد تلحق بالمدنيين. وقال الرئيس جو بايدن إن الولايات المتحدة لن تقدم أسلحة هجومية لمثل هذه العملية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شراكة "بلا حدود": روسيا والصين تؤكدان على تعميق العلاقات خلال زيارة بوتين إلى بكين

"يلقبونني بالشهيد الحيّ".. ناجٍ من مجزرة دير ياسين يروي تفاصيلها المروعة في الذكرى الـ76 للنكبة

المجر ستصوت ضد قرار الأمم المتحدة المتعلق بإحياء ذكرى "الإبادة الجماعية" التي وقعت عام 1995 بالبوسنة