Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

"التطبيع مع السعودية انتصار يغير قواعد اللعبة".. الرئيس الإسرائيلي يدعو إلى النظر في الملف بجدية

الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ
الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ Copyright Maya Alleruzzo/Copyright 2023
Copyright Maya Alleruzzo/Copyright 2023
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قد أكد الاثنين، أنه "لن تقام دولة فلسطينية لا في فترة حكومتنا هذه ولا في أي حكومة قادمة أخرى".

اعلان

دعا الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، إسرائيل إلى التفكير بجدية في تطبيع العلاقات مع المملكة العربية السعودية، واصفا هذه الخطوة بأنها بمثابة "تغيير في قواعد اللعبة"، بعد رفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أي اتفاق يشترط إقامة دولة فلسطينية.

وفي مؤتمر نظمه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، أعلن هرتسوغ عن لقائه جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض قبل يومين، وقال "سمعت منه ما تم الإعلان عنه رسميًا أمس (الأحد)، أن هناك خيارًا للتطبيع مع المملكة العربية السعودية".

وأشار الرئيس الإسرائيلي إلى أن التطبيع مع الدولة الخليجية قد يحدث "تغييرا جذريا، وتاريخيا في قواعد اللعبة؛ ما يمثل انتصارًا على إمبراطورية الشر"، وفق تعبيره.

وأضاف قائلا "آمل بشدة أن يدرس هذا الاحتمال بجدية، حيث سعت إمبراطورية الشر في 7 أكتوبر إلى تدمير فرصة التطبيع".

وتابع هرتسوغ: "في النهاية، كفاحنا ليس مجرد قتال ضد حماس.. بل هو جزء من معركة شاملة واستراتيجية وعالمية وتاريخية، ويتوجب علينا أن نبذل كل الجهود للمشاركة في رؤية التطبيع الكبرى".

وكان سوليفان قد أكد خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي الأحد، أن هناك احتمالاً لتطبيع العلاقات مع المملكة العربية السعودية إذا وافقت الدولة العبرية على مسار يؤدي إلى دولة فلسطينية مستقبلية.

وكرر نتنياهو حينها رفضه القاطع بإقامة دولة فلسطينية، قائلا "إنه لن يقبل بدولة فلسطينية، حتى تلك التي تأتي مع اتفاق التطبيع السعودي".

وأجرى سوليفان يوم السبت، محادثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قبل أن يتوجّه مباشرة إلى إسرائيل للقاء نتنياهو ومسؤولين كبار آخرين.

وأعلن البيت الأبيض أن "سوليفان أطلع نتنياهو وفريقه على هذه الاجتماعات والإمكانات المتاحة الآن لإسرائيل وكذلك للشعب الفلسطيني".

وخلال اللقاء الذي جمع الثنائي في مدينة الظهران السعودية، ناقش ولي العهد وسوليفان الصيغة "شبه النهائية" للاتفاقيات الاستراتيجية بين بلديهما، بحسب وسائل إعلام سعودية محلية.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قد أكد الاثنين، أنه "لن تقام دولة فلسطينية لا في فترة حكومتنا هذه ولا في أي حكومة قادمة أخرى".

وأضاف غالانت خلال اجتماع لحزب الليكود، أن أي دولة عربية قادمة ستقوم بالتطبيع مع إسرائيل، وتدعي أن إسرائيل وعدتها بإقامة دولة فلسطينية، فاعلموا أنها تكذب على شعبها لتبرير التطبيع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لقاء التطبيع.. المغرب يتحول إلى مصنع مهم للمسيرات العسكرية الإسرائيلية

سوليفان: واشنطن تشترط تطبيع السعودية مع إسرائيل مقابل توقيع اتفاقية دفاع مع المملكة

نيويورك تايمز: هذه شروط التطبيع السعودي الإسرائيلي والعائق الوحيد هو نتنياهو