Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ائتلاف الحزب الحاكم في صربيا يعلن فوزه في الانتخابات البلدية

الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش يشرب الشمبانيا بعد إعلان فوزه في الانتخابات المحلية في بلغراد، صربيا، الأحد 2 يونيو 2024.
الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش يشرب الشمبانيا بعد إعلان فوزه في الانتخابات المحلية في بلغراد، صربيا، الأحد 2 يونيو 2024. Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال ميلوس فوتشيفيتش، رئيس الحزب التقدمي الصربي، إن ائتلاف "ألكسندر فوتشيتش-صربيا الغد" حقق انتصاراً ساحقا في الانتخابات ونجح بالفوز في 85 بلدية من أصل 89 بلدية في البلاد.

اعلان

أعلن ائتلاف الحزب الحاكم الفوز في انتخابات البلديات المتوترة التي شهدتها صربيا، الأحد. وذلك في العديد من المدن والبلدات في مختلف أنحاء الدولة الواقعة في البلقان، والتي شملت إعادة التصويت في العاصمة بلغراد، حيث أثارت المعارضة اتهامات بحدوث انتهاكات كبيرة.

وقال ميلوس فوتشيفيتش، رئيس الحزب التقدمي الصربي، إن ائتلاف "ألكسندر فوتشيتش-صربيا الغد" حقق انتصاراً ساحقا في الانتخابات ونجح بالفوز في 85 بلدية من أصل 89 بلدية في البلاد.

ومن المرجح صدور النتائج الرسمية يوم الاثنين من قبل اللجنة الانتخابية الحكومية. وستعزز هذه النتائج سيطرة الحزب اليميني الحاكم على السلطة في الدولة المتقدمة لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وأكد رئيس الوزراء الصربي ميلوس فوسيفيتش في حديث للصحفيين، أن الفوز كان "نقيًا ومقنعًا".

ويقول مسؤولون من المعارضة، إن التصويت شابته مخالفات كبيرة نفاها الحزب التقدمي الصربي.

ويسعى فوسيفيتش رسميًا إلى انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، يبتعد بشكل مستمر عن قيم الديمقراطية التي يدعمها الاتحاد، بينما يعمل على تعزيز العلاقات مع روسيا والصين.

وقدم الشعبويون أنفسهم باعتبارهم القوة السياسية الوحيدة القادرة على إدارة البلاد والحفاظ عليها، آمنة في وقت يشهد فيه العالم الكثير من التوترات. 

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توتر يرافق الانتخابات المحلية في صربيا والشعبويون الحاكمون يحاولون تعزيز سلطتهم

صربيا تتجه نحو تقييد أنشطة المنظمات غير الحكومية وتقترح مشروع قانون "روسي" مثير للجدل

ترحيب حافل بالرئيس الصيني في صربيا والتزام بتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين