Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

زلزال سياسي في فرنسا.. ماكرون يحل الجمعية الوطنية ويحدد موعدًا جديدًا للانتخابات المبكرة

الرئيس الفرنسي والسيدة الأولى يصوتان في الانتخابات الأوروبية
الرئيس الفرنسي والسيدة الأولى يصوتان في الانتخابات الأوروبية Copyright Hannah McKay/AP
Copyright Hannah McKay/AP
بقلم:  Majid Abdulqaderيورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الأحد، أنه قرر حل الجمعية الوطنية، وذلك بعد إعلان النتائج الأولية في الانتخابات الأوروبية.

اعلان

ودعا ماكرون إلى انتخابات تشريعية مبكرة بعد أن تعرض حزبه لهزيمة ثقيلة في انتخابات البرلمان الأوروبي.

وقال ماكرون في خطاب للأمة من قصر الإليزيه الرئاسي: "لقد قررت أن أعيد لكم خيار مستقبلنا البرلماني من خلال التصويت. ولذلك فإنني أحل الجمعية الوطنية". وأضاف أن التصويت سيجرى على جولتين في 30 حزيران-يونيو و7 تموز- يوليو.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أظهرت فيه النتائج الأولية المتوقعة من فرنسا يوم الأحد تقدم حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بفارق كبير في الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي، متغلبًا على الوسطيين المؤيدين لأوروبا بزعامة ماكرون، وفقًا لمعاهد استطلاع الرأي الفرنسية.

وطالب جوردان بارديلا رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف ماكرون بحل الجمعية الوطنية وتنظيم انتخابات تشريعية جديدة.

وتأتي مطالبته بعد النتائج الأولية التي الفوز التاريخي وحصول حزبه على نسبة 31.5% من الأصوات في فرنسا.

وكتبت مارين لوبان بعد فوز حزبها في الانتخابات الأوروبية، والذي يتقدم بشكل واضح على قائمة النهضة بزعامة فاليري هاير.

وقالت في منشور على منصة إكس: "من خلال وضع قائمة التجمع الوطني على مستوى تاريخي، أرسل الشعب الفرنسي رسالة واضحة للغاية إلى السلطة الماكرونية، التي تتفكك، تصويتًا تلو الآخر: إنهم لم يعودوا يريدون بناءًا أوروبيًا تكنوقراطيًا فوق الأرض".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"هاي شكل وحدة مخطوفة إلها 9 أشهر".. قناة إسرائيلية تفصل مذيعة بسبب حديثها عن مظهر الأسيرة المحررة

تعرف على المرشحين الستة الذين تم تاييد اهليتهم لخوض الانتخابات الرئاسية في إيران خلفا لرئيسي ؟

مستذكرا لقاء جمع بيريز وعباس.. البابا فرانسيس يطالب إسرائيل وحماس بقبول مقترح وقف إطلاق النار