Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حزب الله ينعى ثلاثة من مقاتليه والجيش الإسرائيلي يكثف هجماته على جنوب لبنان

قذائف الفسفور الأبيض الإسرائيلية تنفجر فوق منزل في البستان جنوب لبنان
قذائف الفسفور الأبيض الإسرائيلية تنفجر فوق منزل في البستان جنوب لبنان Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إنه قصف عدة أهداف تابعة لحزب الله في جنوب لبنان خلال الليل.

اعلان

وقال الجيش الإسرائيلي اليوم الأربعاء، إنه قصف خلال الليل "عددًا من إرهابيي حزب الله (الذين) تم التعرف عليهم وهم يدخلون مبنى عسكري في منطقة يارون يستخدم كمنشأة لتخزين الأسلحة".

كما قال الجيش إنه استهدف "بنية تحتية" تابعة لحزب الله في منطقة برعشيت.

ونعى حزب الله صباح اليوم الأربعاء، مقاتليْن قـُتلا في قصف إسرائيلي، أحدهما من بلدة عدشيت والآخر من بلدة يارون في جنوب لبنان. كما أعلن الحزب في وقت لاحق من اليوم عن مقتل عنصر آخر من سكان بلدة عيتيت.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن يوم الثلاثاء، الموافقة على الخطط العملياتية للهجوم على لبنان، في خطوة قد تؤدي إلى تصعيد وحرب شاملة.

وتحاول الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية التوسط وتجنب التصعيد بين حزب الله وإسرائيل.

وأرسل الرئيس الأمريكي جو بايدن، عاموس هوكستين، أحد كبار مستشاريه إلى إسرائيل قبل أن يجتمع بمسؤولين ببيروت.

رئيس مجلس النواب نبيه بري، يجتمع مع كبير مستشاري الرئيس الأمريكي بايدن عاموس هوشستين في بيروت، لبنان، الثلاثاء، 18 يونيو، 2024.
رئيس مجلس النواب نبيه بري، يجتمع مع كبير مستشاري الرئيس الأمريكي بايدن عاموس هوشستين في بيروت، لبنان، الثلاثاء، 18 يونيو، 2024.AP Photo

ويعتقد أن ترسانة حزب الله الصاروخية أكبر بكثير من تلك التي تمتلكها حماس.

وتتبادل إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران إطلاق النار والقصف المتبادل عبر الحدود بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في أكتوبر الماضي.

وفي الأسبوع الماضي، أطلقت الجماعة المسلحة مئات الطائرات دون طيار والصواريخ على إسرائيل بعد أن قتلت إسرائيل قائدًا عسكريًا كبيرًا في الحزب، في حين قامت إسرائيل بالرد عبر ضربات مكثفة زعمت أنها استهدفت مواقع لحزب الله.

وأدت الضربات الإسرائيلية إلى مقتل أكثر من 400 شخص في لبنان، بينهم 70 مدنيًا. ومن الجانب الإسرائيلي، قُتل 16 جنديًا و10 مدنيين.

وخاض حزب الله وإسرائيل حربًا استمرت شهرا في عام 2006.

ودمرت إسرائيل آنذاك أجزاء كبيرة من القرى والبلدات والمدن في جنوب لبنان ومجمعات سكنية بأكملها في الضاحية الجنوبية لبيروت.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أكسيوس: البيت الأبيض يلغي اجتماعًا رفيع المستوى مع إسرائيل احتجاجًا على تصريحات نتنياهو

غرق ناقلة فحم في البحر الأحمر بعد أيام من هجوم الحوثيين

شاهد: مزراع يفقد نصف قطيعه من الماشية.. نفقت بقصف صاروخي إسرائيلي على جنوب لبنان