Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

لاغارد: النظام المصرفي في أوروبا متين ومستقر

رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين
رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين Copyright Geert Vanden Wijngaert/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Geert Vanden Wijngaert/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جددت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد الجمعة التأكيد على متانة النظام المصرفي في منطقة اليورو أمام قادة الدول الأوروبية المجتمعين في إطار قمة فيما تتسبب المخاوف من وقوع أزمة مالية بتراجع الأسواق.

اعلان

جددت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، الجمعة، التأكيد على متانة النظام المصرفي في منطقة اليورو أمام قادة الدول الأوروبية المجتمعين في إطار قمة فيما تتسبب المخاوف من وقوع أزمة مالية بتراجع الأسواق.

وأكدت لاغارد لقادة الدول والحكومات المجتمعين في بروكسل أن "القطاع المصرفي في منطقة اليورو مقاوم لأنه يتمتع بأسس متينة على صعيد رأس المال والسيولة" على ما أفاد مسؤول أوروبي.

وسعى المستشار الألماني أولاف ولتس إلى الطمأنة على صحة مصرف "دويتشه بنك "الأكبر في ألمانيا والذي سجل تراجعا كبيرا في بورصة فرانفكورت. 

وقال في ختام القمة "دويتشه بنك أعاد تنظيم نموذجه الاقتصادي وبات يحقق ربحية كبيرة . لا ينبغي القلق من أي شيء". كما شدد على أن "النظام المصرفي في أوروبا مستقر".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جهته أن "أسس المصارف الأوروبية متينة، وتضم منطقة اليورو أكثر المصارف متانة".

وشددت لاغارد أيضاً على أن منطقة اليورو "فرضت على كل المؤسسات إصلاحات على صعيد الضوابط المتفق عليها على المستوى الدولي بعد الأزمة المالية العالمية".

وأشارت خلال الاجتماع مع القادة الأوروبيين على ما نقل عنها المسؤول الأوروبي إلى أن "المستجدات الأخيرة تذكرنا بالأهمية القصوى لتحسين الضوابط بشكل متواصل. يجب أن نتقدم الآن باتجاه تحقيق الوحدة المصرفية". ورأت ضرورة "بذل جهود إضافية لإقامة أسواق رأسمال أوروبية فعلية".

وكررت ما سبق وقالته في الأيام الأخيرة من أن "لا مساومة بين استقرار الأسعار والاستقرار المالي. الأدوات المتاحة لنا تسمح بمواجهة المخاطر المحدقة بالإثنين".

وأضافت: "في ما يتعلق بالاستقرار المالي تتوافر للبنك المركزي الأوروبي الأدوات الضرورية لتوفير السيولة للنظام المالي في منطقة اليورو إذا اقتضت الحاجة".

وتراجعت الأسواق الجمعة في أوروبا بسبب تراجع المصارف التي يخشى على متانتها بعد تعثر ثلاثة مصارف أميركية وعملية انقاذ مصرف كريدي سويس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الملك محمد السادس يطلق مشروعاً خيرياً بمناسبة شهر رمضان

الإليزيه: ماكرون وتبون يطويان صفحة الأزمة الدبلوماسية بين باريس والجزائر

الأمير ويليام يقوم بزيارة مفاجئة للقوات بالقرب من الحدود الأوكرانية في بولندا