شاهد: أردنيون يقبلون على شراء السيارات الكهربائية بهدف توفير تكاليف الوقود

شادي الزعتري وسيارته الكهربائية
شادي الزعتري وسيارته الكهربائية Copyright KHALIL MAZRAAWI/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تشهد مبيعات السيارات الكهربائية في الأردن ارتفاعا كبيرا، مع إقبال متزايد فسره كثيرون بالرغبة في خفض الإنفاق على الوقود مع ارتفاع أسعاره، أكثر من الاكتراث بتلوث الهواء أو تغير المناخ.

اعلان

وبات بالإمكان مشاهدة طرازات عدة من السيارات الكهربائية في شوارع المملكة خصوصا الصينية الصنع التي تشكل 80% من السيارات الكهربائية في المملكة.

ويقول شادي الزعتري (43 عاما) إنه لم يعد يشعر بقلق تجاه كلفة تزويد سيارته بالوقود قبل استخدامها، فكل ما عليه هو وصلها بشاحن الكهرباء المنزلي لساعات معدودة ليلا لتصبح جاهزة صباحا لقطع قرابة 400 كيلومتر.

ويقول الزعتري، وهو تاجر وأب لثلاثة أطفال أصغرهم حديث الولادة بينما يفصل الشاحن المنزلي عن سيارته ال"تيسلا" أمام منزله في عمان، "الهدف الرئيسي لشراء سيارة كهربائية هو بالتأكيد التوفير".

ويضيف "وفرت تقريبا ثلثَي ما كنت أنفقه على البنزين"، موضحا أنه كان ينفق على وقود سيارته قرابة 120 دينارا شهريا (169 دولارا)، بينما ينفق الآن 40 دينارا (56 دولارا) فقط أكثر على فاتورة الكهرباء الشهرية ويقطع مسافات أطول بكثير.

وسيارته واحدة من 60 ألف سيارة كهربائية، من 2,2 مليون سيارة في المملكة.

ووفقا للأرقام الرسمية، ارتفع عدد السيارات الكهربائية بالكامل المسجلة في المملكة هذا العام بنسبة 103 في المئة مقارنة مع 2022.

وسجلت 17559 مركبة في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام، مقارنة ب8648 خلال الفترة نفسها من العام 2022.

وسجّل هذا الارتفاع بعد ارتفاع آخر غير مسبوق العام 2022 بنسبة 167 في المئة مقارنة بالعام 2021، مع انخفاض عدد المركبات المستوردة التي تعمل بالوقود التقليدي (البنزين والديزل) بنحو 27 في المئة، وانخفاض عدد المركبات الهجينة (محرك كهرباء وبنزين) بنحو 25 في المئة.

"التوفير أولا"

وتجوب شوارع المملكة طرازات عدة من سيارات كهربائية بالكامل مثل الكورية هيونداي ايونيك 5، وهيونداي كونا، وكيا نيرو، واليابانية نيسان ليف، ونيسان سيلفي، والصينية شانجان إيدو وإي ستار، وبي واي دي، ودونج فينج، وإم جي، وفولكسفاغن آي دي4، والإيطالية فيات 500 وغيرها.

ويقول هاشم الزيات، مدير معرض الزيات للسيارات، لوكالة فرانس برس "هناك إقبال كبير حاليا على السيارات الكهربائية".

ويضيف بينما يشرح ميزاتها وقدرة بعضها على قطع أكثر من 400 كيلومتر في الشحنة الواحدة، "السبب الأساسي هو سعر البنزين المرتفع في الأردن والذي يشكل عبئا في ضوء غلاء المعيشة".

وأكد ضاحكا أن "الأردني يهمه أن تقطع السيارة أكبر مسافة بالشحنة، المسألة مسألة توفير"، مشيرا الى أن الأردنيين لا يفكرون بالبيئة كأولوية.

وتتراوح أسعار البنزين أوكتان 90 و95 بين 1,4 و1,7 دولار للتر الواحد، فيما يباع الديزل بنحو 1,2 دولار، ويتغيّر السعر بشكل شهري ليواكب أسعار النفط العالمية.

وتواجه المملكة وضعاً اقتصادياً صعباً مع معدل بطالة بلغ 22,6 بالمئة عام 2022، بحسب صندوق النقد الدولي، وترتفع هذه النسبة في صفوف الشباب إلى نحو 50 بالمئة.

وتجاوز الدين العام 100 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في البلد الصغير الذي تضرّر بشدة من أزمات المنطقة المتلاحقة، لا سيما تدفّق اللاجئين السوريين وجائحة كوفيد مع افتقاره لموارد طبيعية.

ويقول منتصر البستنجي (33 عاما) الذي يعمل في معرض "البستنجي موتورز" بينما اصطفت سيارات كهربائية من أمام المعرض "الزبائن يتجهون للسيارات الكهربائية بحثا عن التوفير في ظل ارتفاع أسعار المحروقات".

ويضيف "السيارة الكهربائية أثبتت جدارتها في الأردن، بأنها سيارة اقتصادية"، مشيرا الى توفير قطع الغيار والصيانة وكفالة لسنوات طويلة لأنواع عدة.

تشجيع حكومي

وكانت الحكومة خفضت الضريبة الخاصة على استيراد السيارات الكهربائية لتصل الى ما بين 10 الى 15 بالمئة فقط، بالمقارنة مع 80 بالمئة للسيارات العاملة بالبنزين والديزل، لتشجيع الأردنيين على اقتنائها.

اعلان

ورخصت عشرات نقاط الشحن في محطات الوقود وشركات خاصة في المملكة، وارتفع عدد مركباتها العاملة على الكهرباء بنسبة 20% العام الماضي.

ويقول هيثم ابو الحسن، وهو مستشار مبيعات في وكالة "شانجان" للسيارات، "الطلب على سياراتنا الكهربائية في تزايد مستمر على أكثر من طراز".

ويتابع "كنا نبيع 60 الى 70 سيارة كهربائية شهريا. حاليا نحن نبيع ما يزيد على 100 سيارة كهربائية شهريا".

ويوضح أن بعض طرازات السيارات تستطيع "قطع أكثر من 300 كيلومتر بالشحنة الواحدة"، وغيرها أكثر من 400، وغيرها أكثر من 500 كيلومتر.

ويؤكد مدير التسويق في "مؤسسة الوحدة للتجارة- هيونداي الأردن" أحمد سالم بدوره أن "هناك ارتفاعا مطردا في الإقبال على شراء السيارات الكهربائية مقارنة بالإقبال على شراء سيارات الهجينة والوقود التقليدي".

اعلان

ويضيف "مبيعات السيارات الكهربائية في ارتفاع وهذه لا تزال تتطور... وهذا يشير الى أن المستقبل هو للسيارات الكهربائية".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزير الجيوش الفرنسي أثناء زيارة لليونيفيل: لبنان في غنى عن الحرب

انقسام الكونغرس الأمريكي حجر عثرة في طريق المساعدات لإسرائيل

تداعيات إقتصادية عالمية في حال اتسعت الحرب الإسرائيلية على غزة