المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المغني الكندي جاستن بيبر يعاني من شلل في الوجه ويلغي حفلات ضمن جولته الموسيقية

المغني الكندي جاستن بيبر
المغني الكندي جاستن بيبر   -   حقوق النشر  AP/Jordan Strauss
بقلم:  يورونيوز

كشف مغني البوب الكندي جاستن بيبر يوم الجمعة أن الأطباء شخصوا إصابته بفيروس أدى إلى إصابة نصف وجهه بالشلل وأجبره على إلغاء بعض الحفلات المقبلة للتركيز على التعافي.

وقال بيبر ( 28 عاماً) في مقطع مصور بُث على إنستغرام إنه أصيب بما يسمى بمتلازمة رامزي هانت التي أثرت على أعصاب أذنه ووجهه. وأشار إلى أن عينه اليمنى لم تكن ترمش، مضيفاً "لا أستطيع أن أبتسم على هذا الجانب من وجهي. فتحة الأنف هذه لن تتحرك. لذلك يوجد شلل كامل في هذا الجانب من وجهي".

وأضاف إنه غير قادر بدنياً على أداء حفلاته المقبلة لكنه يمارس تمارين الوجه ومن المتوقع أن يتعافى :"لقد حان الوقت فقط، ولا نعرف كم من الوقت سيكون ذلك".

وكان مقرراً أن يحيي بيبر حفلتين في قاعة "ماديسون سكوير غاردن" الشهيرة بنيويورك يومي الاثنين والثلاثاء، ثم إكمال جولته بعدد من الحفلات في الولايات المتحدة قبل التوجه إلى أوروبا، لم يشر المغني إلى أي معلومة في شأن استئناف الجولة.

وكان بيبرقد أرجأ جولته الموسيقية مرتين بسبب الجائحة، وأثار إلغاء حفلات موسيقية له في تورونتو استياء بعض محبيه في مواقع التواصل.

وأفاد بيبر بأنه يُخضِع وجهه لتمارين معينة ويخصص وقتاً "ليرتاح ويسترخي ليعود بصحة جيدة".

واشتهر بيبر عندما كان عمره 13 عاماً وأصبح ظاهرة شعبية عالمية بأغاني مثل (بيبي) و(بيليف).

المصادر الإضافية • وكالات