بعد أشهر من التدريب وبقارب تجديف.. توبي غريغوري مغامر يخطط لقطع المحيط

بعد أشهر من التدريب وبقارب تجديف.. توبي غريغوري مغامر يخطط لقطع المحيط
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  Gorkem Sifael

توبي غريغوري رياضي بقدرة فائقة على التحمل وأحد الأعضاء الثلاثة في فريق تجديف المحيط العربي. يخطط توبي برفقة جيمس رالي وراي تاماجنيني للتجديف لمسافة 5000 كيلومتر عبر المحيط الأطلسي، من جزيرة لا غوميرا إلى الميناء الإنكليزي في أنتيغوا، على متن قارب تجديف طوله 8 أمتار.

اكتشف توبي رياضة التجديف في المحيط منذ 12 عاماً ويعمل على مشروعه منذ عام 2014. يقول ليورونيوز: "كان لقاء الشركاء المناسبين أمراً صعباً للغاية لأنه مشروع مليء بالضغوط والمخاوف".

بمجرد انطلاقهم في رحلتهم سيكونون بمفردهم ولن يتلقوا أي دعم أثناءها. يتوقعون أن تستمر رحلتهم لمدة 50 يوماً، يقول توبي: "خلال الرحلة، سنجدف لمدة ساعتين، ثم نرتاح ساعتين على مدار الـ24 ساعة في اليوم".

استفاد الفريق من مناخ دبي الذي مكنهم من التدرب على مدار السنة؛ وبالإضافة إلى تدريب أجسادهم على حمل الأثقال وممارستهم تمارين الكارديو واليوغا والبيلاتس، كان على الفريق تدريب عقولهم. يقول توبي: "سنكون متعبين للغاية، سوف نستنزف عقلياً، وسنكون عاطفيين أيضاً. هذا هو الوقت الذي يتسلل فيه الخطأ. سأعتمد على (فريقي) وسيعتمدون علي بنسبة ألفين بالمائة، في النهاية، سنعتمد على بعضنا البعض للحفاظ على حياتنا".

دخل الفريق في شراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة في حملة البحار النظيفة. وبعيداً عن العمل على زيادة الوعي بالحملة، سيقوم الفريق بإجراء اختبارات خلال الرحلة الاستكشافية وتقديم البيانات للعلماء والطلاب.

يخطط الفريق لبدء رحلته في كانون الأول/ ديسمبر لتتزامن مع أفضل الظروف الجوية المتوقعة، يقول توبي: "كل ما كنا نعده ونتدرب عليه هو اللحظة التي سننطلق فيها أخيراً، أتحرق شوقاً لها".