Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تمثال لحورية البحر بمؤخرة كبيرة يثير الجدل في إيطاليا

The controversial “Il Mare” sculpture in Piazza Rita Levi-Montalcini
The controversial “Il Mare” sculpture in Piazza Rita Levi-Montalcini Copyright Copyright Monopoli Times
Copyright Copyright Monopoli Times
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تم صنع التمثال المنحني من قبل طلاب مدرسة لويجي روسو للفنون في مونوبولي، بتكليف من رئيس البلدية في إطار مشروع إعادة تطوير المدينة. منذ تثبيته، أثار التمثال الكثير من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

اعلان

أثار تمثال حورية البحر، الذي اطلق عليه "إيل ماري" أو "البحر" ببلدة الصيد الصغيرة مونوبولي بمنطقة بوليا الإيطالية موجة من الانتقادات. ووضع العمل الفني في ساحة ريتا ليفي-مونتالشيني، وهي الساحة التي تحمل اسم العالمة الإيطالية الحائزة على جائزة نوبل للعام 1986 والتي تم تكريمها لأعمالها في علم الأحياء العصبية واكتشاف عامل نمو الأعصاب.

تم صنع التمثال المنحني من قبل طلاب مدرسة لويجي روسو للفنون في مونوبولي، بتكليف من رئيس البلدية في إطار مشروع إعادة تطوير المدينة. منذ تثبيته، أثار التمثال الكثير من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي. فقد اعتبر العديد أنه "استفزازي للغاية"، إذ غرّد مواطن على تويتر قائلا: "من كان يمكن أن يكون مصدر إلهام لهذا؟ كيم كارداشيان؟".

كان البعض أقل انزعاجًا بشأن حورية البحر ورأوا أنها فرصة للمدينة لوضعها على الخريطة. قال أحد سكان مونوبولي على تويتر "في جميع الصحف حورية البحر ذات المؤخرة الكبيرة ... هذا نحن!".

Monopoli Times
أثار التمثال الكثير من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعيMonopoli Times

قالت الممثلة تيزيانا سكيافاريلي على صفحتها بمنصة فيسبوك إن صديقة في مونوبولي "عبرت عن بعض الحيرة بشأن النصب التذكاري. إنها تبدو مثل حورية البحر مع ثديين من السيليكون، وفوق كل شيء، مؤخرة ضخمة لم يسبق أن تظهر بها من قبل حورية البحر. على الأقل لم يسبق لي وأن شاهدت ذلك".

وقد أوضحت سكيافاريلي على أنها ليست لديها مشكلة مع العمل الفني لكنها كتبت أنها "مستمتعة جدًا بهذا الشيء ..."، وأضافت "من يدري ما إذا كانت ستصبح نقطة جذب أخرى للسياح".

أما أدولف مارسيانو، مدير مدرسة لويجي روسو للفنون، فاعتبر أن التمثال كان "تكريمًا للغالبية العظمى من النساء اللواتي يمتلكن أجساما مكتنزة". مارسيانو أكد لصحيفة الغارديان أن الطلاب توصلوا إلى فكرة إنشاء تمثال حورية البحر بعد أن طلب منهم رئيس بلدية مونوبولي إنشاء العديد من التماثيل للمدينة، بما في ذلك تمثال يُحاكي البحر. 

قال مارسيانو إنه يرى العمل على أنه تمثيل واقعي لجسد الأنثى، موضحا: "تشاهد إعلانات على التلفزيون لعارضات أزياء نحيفات للغاية ، لكن حورية البحر تشبه تكريم الغالبية العظمى من النساء اللواتي يتمتعن بجسد ممتلئ، خاصة في بلدنا. كان من الممكن أن يكون سيئا للغاية لو أننا مثلنا امرأة نحيفة جدا ". وتابع مارسيانو: "إنه لأمر مخز لأن طلاب الفنون يستحقون الثناء بدلاً من النقد".

للتذكير، التمثال لم يتم الكشف عنه رسميا بعد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أكبر تجمع لحوريات البحر في العالم يقام في الولايات المتحدة

"أنا سيلين".. وثائقي تكشف فيه المغنية سيلين ديون عن تفاصيل المرض النادر الذي سلب صوتها

انسحاب 126 فناناً من مهرجان "غريت اسكايب" البريطاني للموسيقى احتجاجًا على ارتباط الراعي بإسرائيل