Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

فيليسيتي .. تاريخ البشرية في متحف صحراوي

جاك أندريه إيستل
جاك أندريه إيستل Copyright ROBYN BECK/AFP or licensors
Copyright ROBYN BECK/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

توفر اللوحات الموضوعية والمنقوشة بعناية رحلة انتقائية عبر تقلبات البشرية. وتتجاور طقوس الفايكينغ القربانية مثلاً مع الإسكندر الكبير، وغزو الفضاء مع أقسام أخرى مخصصة للهامبرغر أو الباندا أو العادات الغذائية الأميركية.

اعلان

يستيقظ جاك أندريه إيستل فجر كل يوم ويتناول فطوره في سريره بقرية فيليسيتي التي بناها بدافع من أحلامه وسط صحراء سونورا بولاية كاليفورنيا الأميركية ويصفها بأنها "مركز العالم".

فعلى مساحة ألف هكتار، أقام الرجل الفرنسي الأميركي عالمه المذهل هذا الذي يؤكد أنه يجمع في مكان واحد كل تاريخ البشرية. ويؤكد جاك أندريه إيستل الذي يبلغ من العمر 94 عاماً أن لا مثيل لهذا المتحف المقام في الهواء الطلق "في أي مكان آخر على هذا الكوكب".

في هذا المكان، تتجاور الضخامة مع الغرابة. ومن ذلك، ساعة شمسية كبيرة، إبرتها منحوتة لذراع الله اليمنى كما رسمها مايكل أنجلو في كنيسة سيستين، وعلى مقربة منها درج قديم كان مثبتاً سابقاً في برج إيفل، يصعد إلى الفراغ.

ROBYN BECK/AFP or licensors
المتحف الصحراويROBYN BECK/AFP or licensors

في قلب فيليسيتي، يمتد 723 لوحاً من الغرانيت الوردي في مجموعة غريبة من الأشكال الهندسية. يبدو المكان من الجو أشبه بتلك الأنماط المنحوتة في الحقول للإيحاء بوجود كائنات فضائية.

توفر اللوحات الموضوعية والمنقوشة بعناية رحلة انتقائية عبر تقلبات البشرية. وتتجاور طقوس الفايكينغ القربانية مثلاً مع الإسكندر الكبير، وغزو الفضاء مع أقسام أخرى مخصصة للهامبرغر أو الباندا أو العادات الغذائية الأميركية.

هرم

المكان محاط بمصلى في البعيد، وهرم، فيما تؤكد لافتة معدنية للسياح أنهم في "مركز العالم" بالضبط. وقد سبق للرسام السريالي سلفادور دالي أن أطلق هذه التسمية على محطة بربينيان للقطارات في فرنسا خلال ستينيات القرن العشرين. لكنّ جاك أندريه إيستل يعلّق مبتسماً بأن "مركز العالم يمكن أن يكون في أي مكان".

وبلغ به الأمر حدّ الكتابة إلى المعهد الوطني الفرنسي للجغرافيا في عام 1989 للاعتراف بهذه الصفة. ويحتفظ برسالة مهذبة من الإدارة الفرنسية، تقر بوجود المكان وباسمه، لكنها تحرص على عدم التعليق على الصلاحية العلمية للمفهوم.

وفاز إيستل بمنصب رئيس بلدية فيليسيتي مدى الحياة دون أي معارضة، إذ حصل على نسبة مائة في المائة من الأصوات، وهي ثلاثة: صوت زوجته فيليسيا، وهي أميركية صينية استوحى اسم القرية من اسمها، وصوته هو، وصوت التنين الخياليّ، وهي شخصية في قصة للأطفال كتبها بنفسه لكي يوفر لقريته قصة أسطورية.

يعود الفضل إلى هذا الكتاب تحديداً في حصوله على اعتراف السلطات المحلية منذ عام 1985. وبعد ذلك بعامين، شارك دبلوماسي من القنصلية الصينية في سان فرانسيسكو في افتتاح مكتب البريد في فيليسيتي.

"المشاغب"

أمضى إيستل المولود عام 1929 السنوات الأولى من حياته في باريس وسط عائلة ميسورة، لكنه ترك فرنسا مع عائلته خلال الحرب العالمية الثانية. وقد تولى والده المصرفي النافذ أندريه إيستل الذي كان مستشاراً مالياً للجنرال شارل ديغول وساعد في إنشاء البنك الدولي في مرحلة ما بعد الحرب، تنظيم هروب عائلته إلى الولايات المتحدة.

ROBYN BECK/AFP or licensors
منظر عام للمتحف الصحراويROBYN BECK/AFP or licensors

من بين الأطفال الأربعة، كان جاك أندريه دائماً "المشاغب"، وكان لشخصيته هذه أثر على مستقبله. بعد تخرجه من جامعة برينستون، عمل بداية حياته المهنية في المجال المالي في وول ستريت، نزولاً عند رغبة والده، ولكنّ هذا العالم لم يرق له، فتطوع في البحرية الأميركية وحصل على رخصة قيادة طائرة وأصبح من هواة القفز بالمظلات.

ودفعه شغفه هذا إلى المشاركة في تأسيس المنتخب الوطني الأميركي للسقوط الحر، ومكّنه من تحقيق ثروة حيث لاحظ أن المعدات في هذا المجال كانت بدائية يومها، فحسّن مظلاته وأسّس شركة لتصنيعها، باتت تبيع منتجاتها إلى الجيش الأميركي.

"اكتشاف عظيم"

ولكن لماذا أقام فيليسيتي في وسط الصحراء؟ يجيب مازحاً "لأنني (...) لم أكن أملك المال اللازم لشراء سان دييغو". 

ولدى التسعيني النشيط الذي يحرص على رياضته اليومية في حوض السباحة، هاجس دائم هو كتابة لوحات جديدة على مسلات قريته، يتولى نقشها حرفيون، ومصممة لتصمد آلاف السنين أمام المخاطر الزلزالية في كاليفورنيا.

ويقول باسماً إن "علماء الآثار في المستقبل سيحققون اكتشافاً عظيمًاً" في حال وقوع زلزال.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

متحف مارديكيان وثيقةٌ لعلاقة الأرمن بالمدينة المقدسة وشاهدٌ على الإبادة الجماعية

أذربيجان: متحف الفن الحديث في باكو يعيد إحياء المشهد الفني البديل للفنانين المعاصرين

شاهد: متحف المستقبل في دبي يعين أول موظف آلي