المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف يؤثر الاحتباس الحراري على درجة حرارة الأشخاص وصحتهم؟

وصل مقياس الحرارة في متنزه ديث فالي الوطني، كاليفورنيا إلى 128 درجة فهرنهايت (53 درجة مئوية) - صيف 2021
وصل مقياس الحرارة في متنزه ديث فالي الوطني، كاليفورنيا إلى 128 درجة فهرنهايت (53 درجة مئوية) - صيف 2021   -   حقوق النشر  John Locher
بقلم:  Jeremy Wilks

يعني الاحتباس الحراري أن أوروبا تواجه موجات حرارة أكثر تواتراً وشدة، فماذا يعني ذلك لصحتك؟ وما معنى حار جداً جداً؟ لا شك أنها قضية معقدة.

يمكن أن يعاني أي شخص من الحر الشديد والجفاف، لكن تعتمد المخاطر الصحية على "من هو" و"أين يعيش" وفي "أي فصل من السنة".

قبل كل شيء، يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة مثل أمراض القلب والجهاز التنفسي وأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم والسكري والأمراض العقلية والخرف إلى توخي مزيد من اليقظة عندما يرتفع الزئبق.

الأطفال الصغار والحوامل والأشخاص الذين يقومون بعمل بدني في الخارج معرضون للخطر أيضاً.

وهناك عامل آخر هو تأقلم أجسامنا مع الحرارة خلال فصل الصيف، لذلك يصعب التعامل مع موجة الحر في أواخر الربيع مقارنة بموجة الحر في منتصف آب/ أغسطس.

وأخيراً، من أين أنت؟ الشخص الذي نشأ في روما أو أثينا يتكيف بشكل أفضل مع درجات الحرارة في منتصف الثلاثينيات من شخص من دبلن أو هلسنكي.

من الصعب تحديد درجة الحرارة التي يمكن من خلالها أن نقول إنها شديدة أو يجب أن نصدر تحذيراً. الأمر ليس عالميا.
فرانشيسكا دي دوناتو
خدمة الصحة الإقليمية لاتسيو

تقول أخصائية الحرارة والصحة فرانشيسكا دي دوناتو من الإقليمية الصحية في لاتسيو-إيطاليا: "من الصعب تحديد درجة الحرارة التي يمكن من خلالها أن نقول إنها شديدة أو يجب أن نصدر تحذيراً".

"الأمر ليس عالمياً. لذلك لا يوجد تعريف عالمي لموجة الحر. لا يوجد مستوى عالمي لدرجة الحرارة التي يمكن أن تشكل خطراً في جميع أوربا بأكملها أو في جميع أنحاء العالم ".

JESUS VECINO
حرائق الغابات في إسبانيا في وقت سابق من هذا العامJESUS VECINO

لكن هناك اتفاق عالمي على أن الرطوبة مشكلة متنامية.

عندما يصبح الغلاف الجوي أكثر احتراراً، يمكن أن يحمل المزيد من بخار الماء، وعندما ترتفع الرطوبة ودرجات الحرارة إلى مستوى معين، يفقد الجسم القدرة على تبريد نفسه عن طريق التعرق.

تتجاوز الآن بعض الأماكن في الخليج وباكستان والمكسيك وجنوب شرق آسيا هذه العتبة أحياناً.

على سبيل المثال، إذا كانت درجة الحرارة 38 درجة مئوية مع رطوبة نسبية 75 في المائة، فهذا يعني أنها ساخنة بما يكفي لتكون قاتلة لبعض الناس.

وفقًا للعلماء، يمكن أن يعيش ما يصل إلى 3 مليارات شخص في هذه الأنواع من الظروف خلال الـ50 عاماً المقبلة.