المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ميجي تقتل 42 شخصاً في الفلبين وتشرد الآلاف

euronews_icons_loading
آثار إعصار راي على جزيرة سيارجاو، في جنوب الفلبين.
آثار إعصار راي على جزيرة سيارجاو، في جنوب الفلبين.   -   حقوق النشر  Alren Beronio/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز

لقي 42 شخصاً على الأقل مصرعهم في وسط وجنوب الفلبين الثلاثاء حيث تسببت العاصفة الاستوائية ميجي بفيضانات وانزلاقات تربة، وفقا لآخر حصيلة أعلنتها السلطات الفلبينية. التي علقت البحث عن مفقودين مساء.

وما تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين في قرى جبلية غارقة في الوحل.

وأعلنت ماريسا ميغيل كانو، المسؤولة المحلية أنّ عمليات البحث عن مفقودين في محيط منطقة بايباي الأكثر تضرراً في مقاطعة ليتي الجنوبية، توقفت في وقت مبكر مساء إذ كان من "الخطير جداً" متابعتها في الظلام.

وقالت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث إن ثلاثة أشخاص قتلوا أيضا في إقليم نيغروس أورينتال وثلاثة آخرين في جزيرة مينداناو الجنوبية. 

وفر أكثر من 17 ألف شخص من منازلهم. ولقي 36 شخصا على الأقل مصرعهم في قرى حول بايباي، وفقد 26 شخصا وجرح حوالي مئة آخرين حسب السلطات المحلية.

انهيارات أرضية والبحث عن مفقودين

وتظهر المقاطع المصورة قرية بونغا التي لا يظهر منها سوى عدد قليل من الأسطح وسط الوحل المتدفق في أنحاء القرية.

وتسبب انهياران أرضيان بمقتل أربعة أشخاص على الأقل وفقد عدد غير معروف في كاتانيوس الواقعة بالقرب من بايباي.

وقال خوسيه كارلوس كاري رئيس بلدية بايباي للإذاعة المحلية "حدث انهيار أرضي صغير وتمكن البعض من الهرب بحثا عن مخبأ تلاه انهيار أكبر اجتاح القرية بأكملها".

وأضاف "نبحث عن عدد كبير من الأشخاص. هناك 210 منازل".

وقالت أبل شينا باينو التي اضطرت إلى الفرار بعد أن غرق منزلها في بايباي إن عائلتها كانت لا تزال تتعافى من إعصار في كانون الأول/ديسمبر.

تغيير المناخ والاحتباس الحراري

قالت ماريسا ميغيل كانو المتحدثة باسم البلدية بايباي "يفترض أننا في منتصف موسم جفاف لكن تغير المناخ أدى إلى اضطراب الوضع".وأضافت أن انزلاقات في التربة تحدث في بعض الأحيان في هذه المنطقة الزراعية لكن حجم هذه الانهيارات الاثنين كان مفاجئاً.

ويحذر العلماء من أن كوكب الأرض يتأثر بالاحتباس الحراري الذي يؤدي إلى ازدياد قوة العواصف والأعاصير.

وقال مارك تمبال، المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث لفرانس برس ان الانهيارات الارضية قرب بايباي وقعت "خارج مناطق خطيرة" عادة وباغتت السكان خلال وجودهم في منازلهم.

و"ميجي" المعروفة في الفلبين باسمها المحلي "أغاتون" هي أول عاصفة استوائية كبرى هذا العام. وغالباً ما تضرب الفلبين كوارث طبيعية. وهي تشهد عشرين عاصفة كل عام. وفي 2013 ، أدى هايان أقوى إعصار وصل اليابسة على الإطلاق إلى مقتل أو فقدان أكثر من 7300 شخص.

وتسببت العاصفة بأمواج عالية في البحر مما أجبر عشرات الموانئ على تعليق أنشطتها ومنع حوالى ثمانية آلاف شخص من السفر قبل عطلة عيد الفصح.

المصادر الإضافية • أ ف ب