Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مسؤول عراقي ليورونيوز: العراق يتعرض للجفاف بسبب تغيير إيران لمجرى الأنهر

انخفاض كبير في مستوى مياه نهر دجلة 2022
انخفاض كبير في مستوى مياه نهر دجلة 2022 Copyright Hadi Mizban/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
Copyright Hadi Mizban/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  Majid Abdulqaderيورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

جزء من تداعيات أزمة تغير المناخ في العراق يعود إلى تركيا وأيران بحسب مسؤولين عراقيين، فيما يقول خبراء إن العراق غير جاد في وضع حلول للأزمة.

اعلان

اتهم العراق من جديد إيران بتغيير مجرى الأنهر إلى داخل حدودها فيما شكل لجنة فنية للتفاوض، يأتي هذا مع وصول وفد إيراني رفيع المستوى إلى العراق للتفاوض حول هذا الملف بحسب مصادر تحدثت ليورونيوز.

وفي ظل أزمة التغير المناخي التي تطال دول العالم، يقول خبراء إن العراق هو من بين الدول الأكثر هشاشة أمام التغير المناخي الذي دق العالم بسببه ناقوس الخطر، هذه الهشاشة تجلت بوضوح في الأشهر الأخيرة، حين مرت على العراق عواصف رملية متتالية مع شحة في سقوط الأمطار وجفاف الأنهر.

يرى مسؤولون عراقيون أن جزءا من هذه الأزمة سببه تركيا وإيران، اللتان يتحكمان بكميات المياه التي تدخل العراق.

قال عيسى الفياض مدير عام الدائرة الفنية في وزارة البيئة إن المشكلة تم تشخيصها منذ سنوات عندما بنت تركيا سدا قلت بسببه نسبة المياه الواصلة إلى العراق، الفياض الذي تحدث إلى يورونيوز يقول إنه رغم هذا فتركيا ليست المشكلة الكبيرة، معتبرا أن إيران التي غيرت مجرى الأنهر ومنعت مياهها من الوصول إلى العراق، هي السبب الأساسي في النقص الحاصل الأمر الذي أثر على العديد من القطاعات بضمنها الزراعة.

الفياض أكد أن ما تقوم به إيران مخالف للاتفاقات الدولية، فيما كشف عن قيام العراق بتشكيل لجنة من مختلف الوزارات ذات الاختصاص تأخذ على عاتقها ملف المياه والتغير المناخي والتفاوض مع الدول.

لا حل في الأفق

قال احمد حمدان الجشعمي من تجمع حماية البيئة والتنوع الاحيائي ليورونيوز إن "على العراق الإسراع في بناء السدود والاستفادة من الجريان الدائم للأنهر".

تبذير المياه ووصولها من المنبع لغاية الخليج دون الاستفادة منها بشكل كامل، هو أحد أسباب رفض تركيا زيادة حصة العراق المائية بحسب مصادر ليورونيوز

الجشعمي أكد أيضا وجوب الاستفادة من مياه الاودية الجافة التي تسيل شتاءً لغرض الرعي والزراعة، مشددا في ذات الوقت على ضرورة قيام العراق بحملة كبيرة لزراعة ملايين الأشجار وانشاء الاحزمة الخضراء، وهذا ما استبعده عيسى الفياض الذي قال إنه لا حل قريب بهذا الخصوص.

الخبير البيئي أكد أن بسبب وجود قوانين رادعه فأن استمرار تجريف الأراضي والبساتين وقلع الأشجار والقتل العمد لأغلب الكائنات الحية  يزيد من التغير المناخي في العراق.

viber

وسط هذه الازمات المتتالية على العراق لا يبدوا بحسب خبراء أن الحكومة جادة في هذا الملف الذي أعطته دول أخرى أولوية وخصصت له مبالغ طائلة، لكن يبقى العراق حبيس أزماته السياسية، أخرها أزمة تشكيل الحكومة التي تعرف ب "الانسداد السياسي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لحظة القصف التركي على منتجع سياحي شمال العراق خلّف مقتل 9 أشخاص

شاهد: طفلة ايرانية في السابعة من العمر تحلم بأن تصبح بطلة سباق سيارات

فيضانات تجتاح جنوب الصين عقب هطول غزير للأمطار