المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تستعد لموجة حرّ خانقة هي الثالثة هذا العام

موجة حر تحتاح فرنسا، 11 أغسطس 2020.
موجة حر تحتاح فرنسا، 11 أغسطس 2020.   -   حقوق النشر  Kamil Zihnioglu/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز

توقّعت مصلحة الأرصاد الجوية في فرنسا أن تجتاح البلاد، اعتباراً من يوم الاثنين القادم، موجّة حارة جديدة تقترب حرارتها من الـ40 درجة مئوية، وهذه هي موجة الحر الثالثة التي تضرب البلاد هذا الصيف.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولٍ في مصلحة الأرصاد الجوية الفرنسية قوله: "بعد استراحة قصيرة شهدتها غالبية مناطق البلاد هذا الأسبوع، ستعود درجات الحرارة إلى الارتفاع في نهاية الأسبوع الجاري".

وكانت فرنسا سجلّت قبل أقل من أسبوعين درجات حرارة قياسية وصلت إلى 40 درجة مئوية، وذلك في سياق موجة حر اجتاحت دول غرب أوروبا لعدّة أيام، وأدت موجة الحر إلى انتشار الحرائق في غابات منطقة جيروند السياحية ما دفع السلطات إلى إجلاء العاملين في مواقع معسكرات قضاء العطلات، بعد أن غادرها سيّاح في وقت سابق، كما انتشرت الحرائق في منطقتي تست-دو-بوش ولانديرا.

وأضاف المسؤول في الأرصاد الجوية الفرنسية أن "موجة حر جديدة ستسيطر على فرنسا بدرجات حرارة يمكن أن تتجاوز 35 درجة مئوية ابتداءً من يوم الاثنين جنوب خط بوردو ـ ليون"، مشيراً إلى أن موجة الحرّ  قد تستمر لعدة أيام في الجنوب الشرقي من البلاد.

وموجة الحر المرتقبة في فرنسا هي الـ46 التي تضرب البلاد منذ عام 1947.

ويعزو الخبراء هذه الظواهر الجوية الحادّة، مثل موجات الحر، إلى التغير المناخي الذي يحدث نتيجة الاحتباس الحراري الذي تسببه انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

المصادر الإضافية • أ ف ب