شاهد: لقطات صادمة لسرعة ذوبان الأنهار الجليدية في إيسلندا بسبب تغير المناخ

صورة تم التقاطها في  2014 لنهر فاتناجوكول في جنوب شرق أيسلندا، وهو أحد أكبر الأنهار الجليدية في أوروبا ويغطي مساحة 8400 كيلومتر مربع.
صورة تم التقاطها في 2014 لنهر فاتناجوكول في جنوب شرق أيسلندا، وهو أحد أكبر الأنهار الجليدية في أوروبا ويغطي مساحة 8400 كيلومتر مربع. Copyright JOËL SAGET
بقلم:  يورنيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تتعرض الأنهار الجليدية في أيسلندا لضغط متزايد بسبب ارتفاع درجات الحرارة. فمنذ عام 1989، فقد غطاء "فاتناجوكول" الجليدي، وهو أحد أكبر الجبال الجليدية في أوروبا، نحو 150-200 كيلومتر مكعب من الجليد، وخسرأكثر من 400 كيلومتر مربع من مساحته

اعلان

مشاهد صادمة تُظهر سرعة ذوبان الأنهار الجليدية في أيسلندا، وتبين هذه اللقطات، التي تم تصويرها على مدى ستة أسابيع فقط، كيف يؤدي الاحترار العالمي إلى ذوبان الأنهار الجليدية شرق آيسلندا بسرعة. 

يعتقد الخبراء أن ذوبان الجليد الذي يحدث في الصيف يتجاوز الآن بشكل كبير معدل التعافي في أشهر الشتاء بسبب ارتفاع درجات الحرارة. 

ويقول الدكتور دانكان براكستر من جامعة دندي، كلية جوردانستون للفنون والتصميم: "من خلال العمل مع الزملاء في مركز أبحاث جامعة آيسلندا في هوتنا فيرزش، أظهرت لنا هذه التسجيلات الوتيرة المذهلة التي يذوب بها الجليد منذ قرون.  ويجب إعتبار هذا كجرس إنذار لنا. لا يمكننا تجاهل هذه العلامات بعد الآن." 

ويضيف الدكتور براكستر "لتغير المناخ عواقب وخيمة في جميع أنحاء العالم ونحن نحمل على عاتقنا مسؤولية إختيار المسارات التي سننهجها الآن، ومن ضمنها القرارات المتخذة في COP26، والتي سيكون لها تأثير كبير على التعيرات المناخية التي سيتعين علينا التعامل معها في المستقبل."

 تتعرض الأنهار الجليدية في أيسلندا لضغط متزايد بسبب ارتفاع درجات الحرارة. منذ عام 1989، فقد غطاء "فاتناجوكول" الجليدي، وهو أحد أكبر الجبال الجليدية في أوروبا، نحو 150-200 كيلومتر مكعب من الجليد، وخسرأكثر من 400 كيلومتر مربع من مساحته، وفقًا لمكتب الأرصاد الجوية الآيسلندي. 

إلتقط الدكتور باكستر في السابق صورًا جوية لاختفاء أكبر الأنهار الجليدية في آيسلندا وفقدان الجليد حول جبل "مون بلان" في جبال الألب الفرنسية والإيطالية. وتضيف هيلجا أرنادوتير، اختصاصية حديقة فاتناجوكول الوطنية: "هذا المشروع ذو قيمة كبيرة لحراس المتنزهات وزوار المتنزهات ومنظمي الرحلات السياحية في المنطقة وسيزيد من جودة المعلومات حول ذوبان الأنهار الجليدية وتغير المناخ."

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نمط حياة النساء يُنتج انبعاثات من غازات الدفيئة أقل مما يتسبّب به الرجال

فيديو: بعد تساقط كثيف للثلوج السلطات الرومانية تطلق تنبيها من الدرجة الثانية

دراسات: مخاطر غير متوقعة لذوبان القمم الجليدية