Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الإعصار دوكسوري: حالة تأهب قصوى في الصين وأمطار غزيرة في بكين ومقاطعات مجاورة

مدينة فوتشو بمقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين 29/07/2023
مدينة فوتشو بمقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين 29/07/2023 Copyright AP/Chinatopix
Copyright AP/Chinatopix
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وضعت الصين السبت جزءًا من البلاد في حالة تأهب قصوى، بما في ذلك العاصمة بكين، مع توقع هطول أمطار غزيرة فيما يكتسح الإعصار دوكسوري الطرف الآخر من البلاد.

اعلان

يشمل الإنذار الأحمر، الساري من الساعة 8 مساءً بالتوقيت المحلي (12:00 ت غ) منطقة شاسعة يعيش فيها مئات الملايين بما في ذلك بكين ومدينة تيانجين المجاورة ومقاطعتي خبي في الشمال وشاندونغ في الشرق، وفق خدمات الأرصاد الجوية.

يجتاح دوكسوري جنوب شرق الصين منذ الجمعة ويتحرك شمالا حيث بات تأثيره ملموسًا، وفقا لخدمة الأرصاد الجوية الصينية.

وُضعت العاصمة بكين حيث يُخشى حدوث فيضانات في حالة تأهب برتقالي، وهو الثاني على سلم المخاطر.

وكإجراء احترازي، أغلق العديد من المتنزهات والبحيرات والممرات المائية في المدينة حتى إشعار آخر، حسبما أعلنت البلدية السبت.

وفي الشمال أيضًا، وضعت أجزاء من مقاطعة خبي المجاورة التي تتوقع هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية، في حالة تأهب قصوى.

وحذرت خدمات الأرصاد الجوية من أن غزارة الأمطار فيها يمكن أن تصل إلى أكثر من 60 سم.

كما تأثرت مقاطعة شاندونغ الساحلية في الشرق ومدينة تيانجين في الشمال بهذه الأحوال الجوية السيئة.

ظهر السبت، هطلت أمطار غزيرة في عدة مناطق في بكين. ومن المتوقع أن تستمر الأمطار الغزيرة بالهطول فيها حتى الثلاثاء. وتوقعت خدمات الأرصاد الجوية أن تكون أكثر غزارة من تلك التي حدثت في تموز/يوليو 2012 وتسببت بوفاة 79 شخصًا خلال فيضانات غير مسبوقة.

في هذه الأثناء، وفي الطرف الآخر من البلاد، يستمر الإعصار دوكسوري في التقدم.

في فوتشو في جنوب شرق البلاد، أمرت السلطات السبت السكان بعدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة. كما تم تعليق وسائل النقل العام في هذه المدينة الواقعة قبالة تايوان.

تسبب الإعصار دوكسوري في أضرار مادية جسيمة الجمعة. وعرض التلفزيون الوطني صور أشجار متساقطة على الطرق بينما طوقت الوحول مساحات شاسعة حول مناطق سكنية.

قال علماء إن الصين تتعرض منذ أشهر لظروف مناخية قاسية ودرجات حرارة غير معتادة في بعض المناطق تفاقمت بسبب تغير المناخ.

في بداية تموز/يوليو، حطمت بكين ومنطقتها درجات الحرارة القياسية مع ارتفاعها فوق 40 درجة مئوية.

الظواهر الجوية المتطرفة مثل الأعاصير وموجات الحر والأمطار الغزيرة والجفاف هي ظواهر طبيعية. لكن الاحتباس الحراري الناجم عن انبعاثات الغازات الناتجة عن الأنشطة البشرية، يزيد من شدتها وتواترها، وفقًا لخبراء

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إعصار "خانون" المدمر يعود إلى اليابان كعاصفة شديدة

اليابان تستعد لإعصار "خانون" الذي ترافقه أمواج بعلو 12 متراً ورياح شديدة

حريق يؤدي إلى انقطاع الكهرباء في كافة أنحاء العراق والسلطات تحقق