قلق على "شنغن" في اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي في بروكسل

قلق على "شنغن" في اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي في بروكسل
Copyright 
بقلم:  Charles Salame مع جيروش شاندور من مكتب يورونيوز في بروكسل
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الإجتماع الطارئ في بروكسل لوزراء داخلية الاتحاد الاوروبي خيمت عليه القرارات الألمانية بالإعادة المؤقتة للمراقبة الحدودية . الاجتماع مخصص لبحث ازمة

اعلان

الإجتماع الطارئ في بروكسل لوزراء داخلية الاتحاد الاوروبي خيمت عليه القرارات الألمانية بالإعادة المؤقتة للمراقبة الحدودية . الاجتماع مخصص لبحث ازمة المهاجرين. توماس دي ميزير وزير داخلية ألمانيا صرح أن “الحاجة هي لتعهد واضح بإنشاء مراكز عبور و توضيح آلية توزيع المهاجرين و كل ذلك ضمن جدول واضح وواقعي”. دول اوروبية شرقية ما زالت تعارض مبدأ الحصص في توزيع المهاجرين و ترغب بوضع اولويات مختلفة لمعالجة هذه الأزمة . روبرت كاليناك وزير داخلية سلوفاكيا اعلن ان التوزيع ليس حلا لمشكلة المهاجرين بل يجب اولا ان تُوقَفَ هذه الهجرة و ان يساعَدَ الناسُ الذين ما يزالون في المخيمات في تركيا او الأردن او لبنان”.
وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي توافقوا على مكافحة مهربي البشر و الانتقال الى مرحلة جديدة من هذه المكافحة كما توافقوا على توزيع اربعين الف مهاجر على دول الاتحاد. و يشير مندوب يورونيوز جيروش شاندور الى أن
المباحثات بين الوزراء تتم في أجواء متشنجة و سط قلق متزايد على وجود منطقة شنغن.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

روسيا تضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الهجرة وتشدد المراقبة

شاهد: قنبلة تزن طنا من مخلفات قصف حلف الأطلسي تتم إزالتها بأمان من موقع بناء صربي

بسبب الخطط السياحية غير المستدامة.. الآلاف يتظاهرون في جزر الكناري