المفوضية الأوروبية تتّجه إلى اعتماد إعفاءات ضريبية لتسويق برامج الأسلحة الأوروبية

عسكريون فرنسيون يقفون بجانب طائرة ميراج Mirage 2000-5F  التابعة للدفاع الجوي الفرنسي في سان سوفور، شرق فرنسا، في 18 سبتمبر 2021.
عسكريون فرنسيون يقفون بجانب طائرة ميراج Mirage 2000-5F التابعة للدفاع الجوي الفرنسي في سان سوفور، شرق فرنسا، في 18 سبتمبر 2021. Copyright SEBASTIEN BOZON/AFP or licensors
Copyright SEBASTIEN BOZON/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ويستهدف هذا الإجراء الأوروبي بشكل خاص الطائرات الأمريكية من طراز F-35 ، التي تثير اهتمام أكثر من اثنتي عشرة دولة أوروبية، بما في ذلك هولندا وإيطاليا والنرويج وبلجيكا ومؤخراً فنلندا.

اعلان

قال مفوض السوق الداخلية الأوروبية تيري بريتون إن اعتماد إلغاء ضريبة القيمة المضافة في معاملات سوق الدفاع الأوروبي سيجعله "أكثر تنافسية" مقابل العروض الأمريكية. في مسعى لزيادة تحفيز الشراء المشترك للقدرات الدفاعية المطورة بطريقة تعاونية داخل الاتحاد الأوروبي.

ويعتقد المسؤول الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي وفي ضوء المنافسة بين أسواق بيع الطائرات المقاتلة من طراز رافال والطائرات المقاتلة الأمريكية إف -35 ستعمل "لا محالة على تشجيع إجراء تعديلات القواعد الضريبية على التسلح".

لكن المقترح الذي أشار إليه تيري بريتون، كانت المفوضية الأوروبية كشفت عن خطته، الثلاثاء ويتعلق الأمر بسلسلة من الإجراءات "المهمة" في مجال الدفاع الأوروبي تهدف حسب المفوضية إلى "تحفيز الابتكار ومواجهة التبعيات المرتبطة بصناعة التسليح العسكري". كما طرحت المفوضية العديد من المبادرات الرامية إلى تعزيز المجالات الحاسمة للدفاع والأمن داخل الاتحاد الأوروبي.

و تغطي هذه المبادرات مجموعة كاملة من التحديات، بداية من صناعة معدات الدفاع التقليدية على الأرض والبحر والجو، إلى التهديدات الإلكترونية

التخطيط للإعفاء من ضريبة القيمة المضافة سيكون فاعلا للنفاذ اعتبارًا من عام 2023، وفقًا لنص الاقتراح الذي أكد على " تشجيع المفوضية الأوروبية لأدوات ناجعة تسهم في الاستحواذ المشترك على القدرات الدفاعية المطورة بشكل تعاوني داخل الاتحاد الأوروبي "

إنشاء حلول تمويل جديدة، ومراجعة صندوق الدفاع

ووفقا للمفوضية فإن ترجمة هذه الطموحات على أرض الواقع تتم عبر تعزيز التعاون داخل بلدان الاتحاد الأوروبي فيما بينها، وبالتالي "إنشاء حلول تمويل جديدة، ومراجعة صندوق الدفاع لصالح الالتزامات بالشراء المشترك للمعدات والصيانة والعمليات بالإضافة إلى التطوير المشترك لتقنيات الدفاع ذات الصلة"

بالنسبة إلى تيري بريتون، فإن الجانب المتعلق بالإعفاء الضريبي لكل ما يرتبط بالتصنيع الحربي داخل دول الاتحاد الأوروبي "ضروري لإعادة التوازن إلى عقود الأسلحة في الاتحاد الأوروبي واعتماد شكل من أشكال المعاملة المالية بالمثل تجاه الولايات المتحدة" حسب قوله.

وجدير أن الولايات المتحدة لا تخضع مبيعات المعدات العسكرية في الخارج لضريبة القيمة المضافة أو الرسوم الجمركية في بلد المقصد كما تنطبق لوائح مماثلة على وكالة التوريد التابعة لحلف الناتو.

في الواقع ، بالنسبة للمفوضية الأوروبية، يتعلق الأمر بـ"تشجيع الاستثمار من قبل الدول الأعضاء في تنمية القدرات الدفاعية الاستراتيجية، لا سيما عندما يتم تطويرها ضمن أطر تعاون الاتحاد الأوروبي".

ويستهدف هذا الإجراء الأوروبي بشكل خاص الطائرات الأمريكية من طراز F-35 ، التي تثير اهتمام أكثر من اثنتي عشرة دولة أوروبية، بما في ذلك هولندا وإيطاليا والنرويج وبلجيكا ومؤخراً فنلندا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزارة الدفاع الفرنسية: باريس ستساعد الإمارات لضمان أمن مجالها الجوي ضدّ الحوثيين

الاتحاد الأوروبي يعلن أن مهامه الدفاعية المناهضة للجهاديين في منطقة الساحل تتعرض لـ"تهديد متزايد"

اعتقال رئيسة وكالة مكافحة الفساد في الجبل الأسود بتهم تتعلق بالفساد