المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يحدّد آلية تمكّن الشركات الأوروبية من شراء الغاز الروسي بشكل قانوني

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الاتحاد الأوروبي يحدّد آلية تمكّن الشركات الأوروبية من شراء الغاز الروسي بشكل قانوني
الاتحاد الأوروبي يحدّد آلية تمكّن الشركات الأوروبية من شراء الغاز الروسي بشكل قانوني   -   حقوق النشر  NATALIA KOLESNIKOVA/AFP or licensors

قالت المفوضية الأوروبية الإثنين إنه بإمكان مستوردي الغاز في التكتل الاستمرار في دفع ثمن الوقود الروسي دون خرق العقوبات المفروضة على موسكو.

كما أوضحت الذراع التنفيذية للتكتل في إرشادات محدثة بشأن هذه القضية  الملامح العامة للتوجيهات الأوروبية المتعلقة بهذا الشأن.  وأبلغت المفوضية الدول الشهر الماضي أن الشركات الأوروبية قد تكون قادرة على دفع ثمن الغاز الروسي ولكن فقط إذا اتبعت شروطًا معينة، بعد أن طلبت روسيا من المشترين الأجانب البدء في دفع ثمن الغاز بالروبل أو المخاطرة بفقدان إمدادات الغاز الروسي. 

فتح حساب مصرفي

في إرشادات محدثة ، تمت مشاركتها مع دول الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة ، كررت المفوضية بأن عقوبات الاتحاد الأوروبي "لا تمنع المشغلين الاقتصاديين من فتح حساب مصرفي في بنك مخصص للمدفوعات المستحقة بموجب عقود لتوريد الغاز الطبيعي دون تسييله، بالعملة المحددة في تلك العقود". وذكرت في التوصيات المحدثة أنه يتعين على الشركات أن تقدم بياناً واضحاً بأنها تعتبر التزاماتها قد تم الوفاء بها بمجرد دفعها باليورو أو الدولار بما يتماشى مع العقود الحالية"

وجدير أن عقود التوريد التي أبرمتها شركات الاتحاد الأوروبي مع شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم باليورو أو بالدولار.

وقطعت روسيا إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا الشهر الماضي لرفضهما الامتثال لطلب دفع االغاز بالروبل. وفي هذا المضمار،  سعى العديد من حكومات الاتحاد الأوروبي وكبار المستوردين إلى طلب مزيد من التوضيح من بروكسل بشأن ما إذا كان بإمكانهم الاستمرار في شراء الغاز، الذي يعمل على تدفئة المنازل وإنتاج الكهرباء وتشغيل المصانع في جميع أنحاء أوروبا.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين أصدر مرسوما في وقت سابق  نص على ضرورة تحويل مدفوعات الغاز الروسي إلى العملة الوطنية الروبل، اعتباراً من 31 مارس/ آذار. وأكد بيان صحفي للكرملين حينها أنه "يتعين على الحكومة الروسية، جنباً إلى جنب مع البنك المركزي الروسي وشركة (غاز بروم) المساهمة العامة، تنفيذ مجموعة من الإجراءات لتغيير عملة الدفع لإمدادات الغاز الطبيعي إلى دول الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى، التي اتخذت إجراءات تقييدية ضد مواطني روسيا وعدد من الكيانات القانونية الروسية، إلى الروبل الروسي".

شركة "إني" الإيطالية ستفتح حسايات بنكية بالروبل في "غازبروم بنك"

وفي شأن متصل، قالت شركة "إني" (Eni) الإيطالية العملاقة في مجال الطاقة إنها ستفتح حسايات بنكية  بالروبل في "غازبروم بنك" هذا الأسبوع لدفع ثمن الغاز الروسي، بعد أن تلقت توضيحا من الهيئات الأوروبية المختصة أن "مثل هذه الخطوة لن تخرق العقوبات" حسب بيان للشركة التي منحتها  غازبروم العملاقة حتى 20 أيار/مايو لفتح حساب بنكي يقتضي دفع واردات الغاز الروسي بالروبل. وقال متحدث باسم إني: "ما زالت إني تجري تقييماتها وفي الوقت الحالي لم تبدأ أي إجراء لفتح حسابين".

وستقوم الشركات الأوروبية بتحويل ثمن الغاز الروسي باليورو فيما سيقوم غازبروم بنك بتحويل أموال اليورو في بورصة موسكو إلى الروبل الروسي ومن ثم إرسالها إلى شركة غازبروم. ندّدت دول أوروبية عدة تشتري الغاز الروسي بهذا الإجراء ، معتبرين أنّ روسيا تنتهك بذلك عقودها مع الشركات الأوروبية التي تشتري الغاز.

المصادر الإضافية • وكالات