المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إحصائية تكشف تناقص أعداد سكان الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إحصائية تكشف تناقص أعداد سكان الاتحاد الأوروبي
إحصائية تكشف تناقص أعداد سكان الاتحاد الأوروبي   -   حقوق النشر  AP Photo/Thierry Charlier)

فقد الاتحاد الأوروبي 278 ألف شخص ليصل إلى 447.2 مليون نسمة، خلال 12 شهرا، حددت حتى يناير/كانون الثاني 2021.، وفقًا لتقرير صادر عن مكتب الإحصاءات الأوروبي "يوروستات" عن الديموغرافيا الأوروبية  نُشرالخميس، والذي يعنى بإحصاءات التغير السكاني والسكان داخل التكتّل. 

يأتي هذا الانخفاض في عدد السكان بعد حوالي عقدين من النمو السكاني الذي شهدته منطقة الاتحاد الأوروبي، ففي عام 2001، كان عدد سكان الاتحاد 429 مليون نسمة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض التغير الطبيعي في عدد السكان، تحدده أيضا نسبة المواليد والوفيات في عام 2020 حيث عرف مستوى انخفاض أعداد سكان التكتّل نسبة 2.5٪ ويرجع السبب إلى وباء كورونا، الذي أودى بحياة  1.09 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي حتى الآن.

ارتفاع معدل الوفيات خلال العام 2020

لكن التقدم الطبيعي لسكان الاتحاد كان في الواقع سلبيًا منذ عام 2012  حسب التقرير، حيث انخفض  معدّل عدد المواليد من 10.2 مولود لكل 1000 نسمة عام 2001 إلى 9.1 مولود لكل 1000 نسمة ضمن الحيز الذي شمله التقرير وهو من 2020 وحتى 2021.  في حين ارتفع معدل الوفيات خلال الفترة نفسها أيضا.

يشكل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا الآن خُمس سكان الاتحاد الأوروبي، بينما تضاعف عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا خلال العقدين الماضيين، من 3٪ في عام 2001 إلى 6٪.

تكشف بيانات مكتب الإحصاءات الأوروبي "يوروستات"  أيضًا عن وجود عدد أكبر من النساء، بحوالي 5٪  أكثر من الرجال. ففي لاتفيا وليتوانيا وإستونيا، تزيد نسبة النساء على التوالي 16٪ و 13٪ و 10٪ عن الرجال.  ومع ذلك، هناك دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي لديها عدد أكبر من الرجال من النساء. وهي مالطا ولوكسمبورغ والسويد وسلوفينيا.

تعيش النساء داخل دول الاتحاد الأرووبي أيضًا بمعدل 5.6 سنوات أطول من الرجال. تشير البيانات المؤقتة لعام 2021 إلى أن متوسط ​​العمر المتوقع عند الولادة  محدد بـ 82.8 سنة للنساء و بـ77.2 سنة للرجال.