المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الأوروبي يدعو الصين لفتح حوار متبادل وقائم على الاحترام مع تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيسة تايوان تساي إنغ ون نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي نيكولا بير في المكتب الرئاسي في تايبيه، تايوان.
رئيسة تايوان تساي إنغ ون نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي نيكولا بير في المكتب الرئاسي في تايبيه، تايوان.   -   حقوق النشر  AP/AP

دعت نيكولا بير، نائبة رئيسة البرلمان الأوروبي الصين إلى فتح "حوار متبادل وقائم على الاحترام" مع تايوان، خلال لقاء أجرته مع زعيمة تايوان تساي إنغ ون الأربعاء. 

شددت بير على أهمية مشاركة تايوان "على نطاق عالمي" في جمعية الصحة العالمية وزيادة تمثيل الاتحاد الأوروبي في تايبيه.

كما أكدت من جديد دعمها لحق تايوان في تقرير مستقبلها وسط التهديدات الصينية بضم الجزيرة بالقوة قائلة إن على بكين "الامتناع عن إشاراتها التهديدية".

وقالت بير: "يمكن للشعب التايواني فقط اتخاذ قرار بشأن مستقبل تايوان" ، موضحة أنه يتعين على الصين "القيام بدور نشط وبناء في الحفاظ على الوضع الراهن ووتكريسه على أساس الحوار المتبادل والاحترام".

تحركات أوروبية وأمريكية لصد عزل تايوان دبلوماسيا

وتعتبر زيارة بير الأحدث في سلسلة من التحركات السياسية الأوروبية والأمريكية لصد الحملة الصينية في عزل تايوان دبلوماسياً.

وكانت بكين قد قطعت جميع العلاقات مع تايبيه بعد الانتخابات الأولية في عام 2016، صرحت فيها تساي رفضها الاعتراف بأن تايوان جزء من الصين وتشكيل هوية تايوانية مستقلة.

أدان تشاو ليجيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء زيارة بير لتايوان وتبني البرلمان الأوروبي لقرارات مؤيدة لتايوان، موضحا: "هذا انتهاك خطير لمبدأ الصين الواحدة وقد سمم أجواء العلاقات الصينية الأوروبية... لتجنب حدوث اضطرابات خطيرة في العلاقات الثنائية بين الصين والاتحاد الأوروبي".

وكانت الصين قد سحبت سفيرها من ليتوانيا، بعد موافقة الأخيرة على فتح سفارة تايوانية في عاصمتها فيلنيوس، تحمل اسم تايوان بدلاً من تايبيه الصينية.

المصادر الإضافية • أ ب