المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خبير فرنسي: من المحتمل ظهور سلالة جديدة لكورونا في الشتاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
باريس-فرنسا
باريس-فرنسا   -   حقوق النشر  Lewis Joly/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

قال رئيس المجلس العلمي الفرنسي جان فرانسوا ديلفريسي إن العودة إلى الحياة الطبيعية بعد تفشي فيروس كورونا قد لا تحدث حتى عام 2022 أو ربما حتى 2023.

وقال ديلفريسي، وهو مستشار للحكومة، لتلفزيون (بي.إف.إم) يوم الجمعة إن الإصابات في فرنسا قد تصل إلى نحو 50 ألفا يوميا بحلول بداية أغسطس آب.

وكان ديلفريسي قال يوم الخميس إن الموجة الرابعة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا ستصل إلى المستشفيات الفرنسية في النصف الثاني من أغسطس آب مضيفا أنه "من المحتمل أن يكون لدينا متغير آخر خلال الشتاء" وذلك لأن الفيروس"لديه قدرات تحور غير عادية".

وبداية من يوم الأربعاء بات يتعين على الفرنسيين حمل تصاريح صحية للتوجه إلى دور السينما أو المتاحف أو المنشآت الرياضية، في حين سجّلت البلاد الثلاثاء ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات اليومية بلغ 18 ألف إصابة جراء المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى.

وستشمل الزامية حمل التصريح الصحي أماكن الترفيه والثقافة التي تجمع أكثر من 50 شخصاً مقابل ألف في السابق.

ساهم توسيع نطاق الأماكن المحصورة بحاملي التصاريح الصحية بالتزامن مع فرض إلزامية التطعيم على العاملين في المؤسسات الصحية، في تسريع وتيرة حملة التلقيح ولكنه خيب آمال أصحاب الاماكن الثقافية الذين يحاولون التعافي بعد عدة أشهر من الإغلاق بسبب الوباء.

على صعيد التطعيم الذي يعتمد عليه الأطباء والسلطات لتجنب الضغط الذي ستسببه "الموجة الرابعة" هذه على خدمات المستشفيات، تلقى 56,6% من السكان جرعة واحدة على الأقل، وتم تحصين 46,4% من السكان بشكل كامل، وفق آخر تعداد رسمي صدر الثلاثاء.

ومنذ بداية الوباء، سُجلت وفاة 111,554 شخصاً بسبب كوفيد رسمياً في فرنسا التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 67 مليون نسمة.

المصادر الإضافية • رويترز