المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطر للطاقة تقول إنها ملتزمة بأن تكون موردا موثوقا به للهند

قطر للطاقة تقول إنها ملتزمة بأن تكون موردا موثوقا به للهند
بقلم:  Reuters

دبي/نيودلهي (رويترز) – قالت شركة قطر للطاقة، وهي مصدر كبير للغاز الطبيعي المسال، إنها لا تزال ملتزمة بأن تكون شريكا موثوقا به في إمدادات الطاقة للهند، وإنها لا تتخلف عن الوفاء بشحنات ملزمة تعاقديا بتسليمها.

كانت رويترز قد ذكرت في وقت سابق نقلا عن مصدرين أن الهند، التي تصارع أسوأ أزمة طاقة في خمس سنوات، طلبت من قطر تسريع تسليم 58 شحنة مؤجلة من الغاز الطبيعي المسال.

لكن في.كيه ميشرا مدير التمويل في بترونت للغاز الطبيعي المسال أوضح يوم الخميس أن شركته أرجأت تحميل 50 شحنة بموجب “مرونة خفض” مسموح بها في عقد الشركة طويل المدى مع قطر.

وأبرمت بترونت، أكبر مستورد للغاز في الهند، عقدا طويل الأمد حتى نهاية 2028 لشراء 7.5 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال من قطر.

وقالت قطر للطاقة في بيان في وقت متأخر من مساء الأربعاء إنها تظل ملتزمة بأن تكون شريكا محل ثقة بالنسبة لإمدادات الطاقة في الهند وشتى أنحاء العالم.

وقال ميشرا إن السوق الهندية “متعطشة” لغاز طبيعي مسال أرخص ثمنا بعد زيادة الأسعار في السوق الفورية.

وأضاف “استخدمنا مرونة الخفض لاستلام شحنات أقل في الأعوام الماضية.. والآن نطلب من قطر التسريع بتسليم هذه الشحنات”.

وبلغت أسعار الغاز الطبيعي المسال الفورية نحو 40 دولارا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية مقارنة مع ما بين 10 و12 دولارا بموجب العقود طويلة الأمد.

وقال ميشرا “لدى قطر متسع من الوقت حتى 2028 لتسليم الشحنات المتأخرة، لكننا نطلب منها تسريع الإمدادات”.