المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المركزي المصري يبقى على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير

المركزي المصري يبقى على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير
المركزي المصري يبقى على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – أبقى البنك المركزي المصري يوم الخميس على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير كما كان متوقعا، قائلا إن تكاليف الاقتراض الحالية تتسق مع أهداف تحقيق معدل التضخم المستهدف والحفاظ على استقرار الأسعار.

قرر البنك إبقاء سعر عائد الإقراض لليلة واحدة عند 9.25 بالمئة وسعر عائد الإيداع لليلة واحدة عند 8.25 بالمئة. بهذا تظل الفائدة الرئيسية دون تغيير منذ نوفمبر تشرين الثاني، وعند أدنى مستوى لها منذ يوليو تموز 2014.

كان 18 محللا استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا إلا واحدا ألا تغير لجنة السياسة النقدية سعر الفائدة، في ضوء سعي مصر لجذب الاستثمارات واحتواء التضخم.

وقالت اللجنة في بيان “أسعار العائد الأساسية لدى البنك المركزي تعد مناسبة في الوقت الحالي، وتتسق مع تحقيق معدل التضخم المستهدف والبالغ سبعة بالمئة (+\- نقطتين مئويتين) في المتوسط… واستقرار الأسعار على المدى المتوسط”.

ارتفع تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية إلى 6.6 بالمئة في سبتمبر أيلول، ذروته منذ يناير كانون الثاني 2020، من 5.7 بالمئة في أغسطس آب. لكن أرقام الشهر الماضي مازالت داخل النطاق المستهدف من البنك المركزي.

ويشهد الاقتصاد المصري انتعاشا من تداعيات أزمة فيروس كورونا، إذ نما الناتج المحلي الإجمالي 7.7 بالمئة في ربع السنة المنتهي في يونيو حزيران، مقارنة مع انكماش نسبته 1.7 بالمئة قبل عام، وفقا لبيانات حكومية.