Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تسجيل أول إصابة لمواطنة مغربية في مدينة الدار البيضاء بسلالة أوميكرون

حملة التطعيم ضدّ كورونا في المغرب
حملة التطعيم ضدّ كورونا في المغرب Copyright Abdeljalil Bounhar/Abdeljalil Bounhar
Copyright Abdeljalil Bounhar/Abdeljalil Bounhar
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

سجلت المملكة المغربية أول حالة إصابة بالمتحور أوميكرون لدى مواطنة بمدينة الدار البيضاء. وتوجد المصابة حاليا تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالدار البيضاء حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

اعلان

قالت وزارة الصحة المغربية إنها سجلت أول حالة إصابة بالمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا لدى مواطنة مغربية بمدينة الدار البيضاء. وأفادت الوزارة في بيان لها أن المواطنة "توجد تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية في الدار البيضاء، حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما أن الحالة الصحية للمصابة مستقرة ولا تدعو إلى القلق".

وكانت وزارة الصحة المغربية قد حذرت مما أسمته انتكاسة وبائية في البلاد، بسبب "تخلي عدد كبير من المواطنين عن التدابير الوقائية الأساسية" كما دعت إلى الإسراع في أخذ جرعات اللقاح.

وأشار بيان وزارة الصحة إلى "تغير المنحنى الوبائي الوطني الذي تميز بتحسن سابق قبل أن تشرع الحالات في الارتفاع خلال الأسبوعين الأخيرين وهو ما يدل على أن الفيروس لا يزال بيننا". وأضافت أنه "للحفاظ على المكتسبات الحالية، التي تتميز بالتحكم في الوضع الوبائي، بوالرغم من الارتفاع الملاحظ في عدد الحالات، فإن الوزارة تدعو إلى مجموعة من الإجراءات الصحية.. والإقبال السريع على مراكز التلقيح لتلقي الجرعات الأولى والثانية أو الجرعة الثالثة المعززة".

وسجلت وزارة الصحة المغربية هذا الأربعاء 221 إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 219 يوم الثلاثاء، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 951984 حالة.

ولم تسجل الوزارة أي وفاة جديدة لليوم الثاني على التوالي لتستقر أعداد الوفيات في المملكة جراء الإصابة بكوفيد-19 عند 14798. وبلغت أعداد الملقحين بالجرعة الأولى في المملكة 24475639، وبالجرعة الثانية 22797887، وبالجرعة الثالثة 2099402.

وسجلت الوزارة في وقت سابق تراجع الإقبال على مراكز التطعيم، بعد فرض جواز التلقيح في الـ 21 أكتوبر-تشرين الأول الماضي، وما صاحبه من جدل واحتجاجات.

وكانت السلطات المغربية قد مدّدت مؤخرا حتّى الـ 31 كانون الأول-ديسمبر الجاري العمل بقرار تعليق رحلات الرّكاب الجوية والبحرية، من وإلى المملكة، وذلك بهدف مكافحة جائحة كوفيد-19، ولكنها قررت السماح بشكل استثنائي برحلات جوية تعيد مغاربة تقطعت بهم السبل في الخارج بعد إغلاق الحدود.

وجاء في بيان للجنة الوزارية المكلفة تنسيق اجراءات مكافحة كورونا أنه "من أجل تمكين المواطنين المغاربة المقيمين فعليا بالمغرب من العودة إلى المملكة، والذين ظلوا عالقين على إثر توقف الرحلات الجوية، ترخص السلطات المغربية، بصفة استثنائية، الرحلات الجوية... انطلاقا من البرتغال وتركيا والإمارات العربية المتحدة".

المصادر الإضافية • رويترز-أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المغرب يعلق الرحلات الجوية من فرنسا واليها بسبب جائحة كوفيد-19

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة