المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدن كندية تستعد لاضطرابات بسبب قافلة الشاحنات احتجاجاً على إلزامية اللقاح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
شاحنات ما يسمى "قافلة الحرية" في أوتاوا الكندية
شاحنات ما يسمى "قافلة الحرية" في أوتاوا الكندية   -   حقوق النشر  Justin Tang/AP

تستعد مدن كندية، بما في ذلك تورنتو المركز المالي للبلاد، لاضطرابات في مطلع هذا الأسبوع مع امتداد الاحتجاجات المناوئة لفرض اللقاحات من العاصمة أوتاوا.

وبدأت ما يطلق عليها اسم "قافلة الحرية"، في شكل حركة مناهضة لفرض التطعيم على سائقي الشاحنات العابرة للحدود، ثم تحولت الحركة إلى احتجاجات على إجراءات الصحة العامة.

وأغلق المحتجون وسط أوتاوا على مدى الأيام الثمانية الماضية، مع تلويح بعض المشاركين بالأعلام الكونفدرالية أو النازية، ويقول البعض إنهم يريدون حل الحكومة الكندية. وقالت شرطة تورنتو إنها ستعزز وجودها في المدينة خلال مطلع الأسبوع بسبب الاحتجاجات المرتقبة.

وكان عمدة تورونتو جون توري قال خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة: "إذا كان أحد يخطط للمجيء والاحتجاج بشكل غير سلمي ولا يعكس الاحترام، فإنني أحثه باسم جميع سكان تورونتو على البقاء في منزله".

من جانبها قالت الشرطة إنها ستغلق بعض الشوارع وسط المدينة، لكنها بينت أن موظفي المستشفيات والمرضى وعائلاتهم سيتم منحهم ضمان الوصول.

أما في أوتاوا فإن الشرطة لم تعط موعدا على انتهاء الاحتجاج، الذي يتوقع أن يتكثف كذلك في تورونتو وكيبيك.

وكان آلاف المحتجين ضد إجراءات التطعيم ضد كوفيدـ19 تظاهروا وسط العاصمة الأسبوع الماضي، متعمدين عرقلة حركة المرور حول مبنى البرلمان.

وتتوقع الشرطة أن ينظم إلى الاحتجاج المرتقب حوالي 600 شاحنة وأكثر من ألف متظاهر سيسيرون على الأقدام، بينما سيتظاهر ضدهم في المقابل حوالي ألف متظاهر أيضا.