المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باريك جولد تنهي نزاعا مع باكستان لتطوير أحد أكبر مناجم الذهب والنحاس في العالم

باريك جولد تنهي نزاعا مع باكستان لتطوير أحد أكبر مناجم الذهب والنحاس في العالم
باريك جولد تنهي نزاعا مع باكستان لتطوير أحد أكبر مناجم الذهب والنحاس في العالم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

إسلام اباد (رويترز) – أنهت شركة باريك جولد نزاعا طويل الأمد مع باكستان وستبدأ الآن في تطوير أحد أكبر مشاريع تعدين الذهب والنحاس في العالم بموجب اتفاق تم توقيعه يوم الأحد.

وقال وزير المالية الباكستاني شوكت تارين إنه بموجب الاتفاق الذي أبرم خارج المحاكم، سيتم التنازل عن مبلغ 11 مليار دولار، هي غرامة والتزامات أخرى فرضتها محكمة تحكيم تابعة للبنك الدولي على باكستان، وإن باريك وشركاءها سيستثمرون عشرة مليارات دولار في المشروع.

تم وقف مشروع ريكو ديك في جنوب غرب باكستان، الذي يضم أحد أكبر الاحتياطيات غير المستثمرة من النحاس والذهب في العالم، في عام 2011 بعد أن رفضت باكستان منح رخصة لتطويره إلى شركتي باريك جولد وأنتوفاجاستا التشيلية.

وقالت باريك في بيان إنها ستشغل المشروع الذي سيحصل على عقد تأجير للتعدين ورخصة استكشاف وحقوقا على السطح.

وفي بيان منفصل، قالت أنتوفاجاستا إنها وافقت على التخارج من المشروع حيث تركز استراتيجية النمو الخاصة بها الآن على إنتاج النحاس والمنتجات الثانوية في الأمريكتين.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان بعد مراسم التوقيع في إسلام اباد “شركة المشروع الجديد ستكون مملوكة بنسبة 50 بالمئة لباريك جولد. وستكون حصة 50 بالمئة المتبقية مملوكة لباكستان ومقسمة بالتساوي بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم بلوخستان”.

اكتشف المشروع المشترك بين باريك جولد وأنتوفاجاستا الاحتياطيات المعدنية الضخمة قبل أكثر من عشر سنوات عند سفح بركان خامد في منطقة بلوخستان على حدود باكستان مع إيران وأفغانستان.

وقالت الشركة إنها استثمرت أكثر من 220 مليون دولار.