المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحرب في أوكرانيا ومتاعب الاقتصاد الروسي يضران بالطلب العالمي على القهوة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نادل يحضر قهوة اسبريسو.
نادل يحضر قهوة اسبريسو.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قالت شركة السمسرة والاستشارات هيدج بوينت في تقرير الأربعاء إن الحرب في أوكرانيا وتأثير العقوبات على الاقتصاد الروسي سيضران بالطلب العالمي على القهوة ويؤديان إلى فائض في المعروض في موسم 2022-2023.

وتشير تقديرات الشركة إلى أن استهلاك روسيا، وهي واحدة من أكبر مستهلكي القهوة في العالم، سيقل بنحو مليون جوال بسبب صعوبات في التجارة وارتفاع الأسعار مما سيؤدي إلى تراجع الشراء في المتاجر والمقاهي الروسية.

وتوقعت هيدج بوينت أن نزوح الملايين من أوكرانيا سيقلل من الطلب على القهوة في هذا البلد بنحو 400 ألف جوال.

وقالت ناتاليا جاندولفي محللة تجارة القهوة في هيدج بوينت "كانت هناك زيادة حادة بنحو 20 بالمئة بالفعل في أسعار القهوة في روسيا"، مضيفة أنه من المتوقع أن تظل المخزونات في البلاد عند المستوى المعتاد حتى يوليو تموز فقط.

نتيجة لانخفاض الطلب على القهوة في أوكرانيا وروسيا، خفضت شركة الاستشارات تقديراتها لميزان العرض العالمي 2021-2022 (من أكتوبر- تشرين الأول حتى سبتمبر- أيلول) إلى عجز 7.21 مليون جوال من عجز 8.68 مليون جوال في فبراير- شباط.

viber

وتغيرت التوقعات لموسم 2022-2023، مع عدم وجود مؤشر على نهاية قريبة للغزو الروسي، من عجز 2.42 مليون جوال إلى فائض 1.29 مليون جوال.

المصادر الإضافية • رويترز