المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع عدد الإصابات بجدري القردة حول العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة طبية مجهرية لجلد مصاب بجدري القردة
صورة طبية مجهرية لجلد مصاب بجدري القردة   -   حقوق النشر  AP/CDC

أحصت كندا حتى الجمعة 77 إصابة مؤكدة بجدري القردة، رُصِدت أكثريتها تقريباً في كيبيك التي اعتبرت السلطات أنّ الوضع فيها مقلق. وأبلغت كندا عن أوّل إصابتَين في 20 أيار/مايو في المقاطعة الناطقة بالفرنسيّة.

وقال الدكتور هوارد نجو، المسؤول في وكالة الصحّة العامّة الفدراليّة، خلال مؤتمر صحافي، إنّ الوضع يُعتبر مقلقاً، مشيراً إلى أن السلطات تخشى خصوصاً "ظهور حالات" تتفشّى بين "العائلات وتؤثّر في النساء الحوامل أو الأطفال الصغار".

وذكر نجو أيضاً أنّ هذا الانتشار لا يقتصر على "مجموعة أو بيئة محدّدة" وبالتالي يمكن أن يؤثّر على "أيّ شخص بغضّ النظر عن هويته الجنسيّة أو توجّهه الجنسي".

وقد تلقّت المقاطعة لقاحات مضادّة للجدري يمكن أن تكون فعّالة في حماية المخالطين للمصابين بجدري القردة، علماً أنه لا يوجد حالياً أيّ علاج أو لقاح متاح لمكافحة هذا الفيروس، لكنّ التطعيم ضدّ الجدري أثبت نجاعة عالية في الوقاية. 

وجدري القردة بحسب منظّمة الصحّة العالميّة مرض فيروسي نادر حيوانيّ المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان)، وتُماثِل أعراض إصابة الإنسان به تلك التي يعاني منها المصابون بالجدري، ولكنّها أقلّ شدّة.

ويُصاب بعض المرضى بتضخّم في العقد اللمفاويّة قبل ظهور طفح جلدي، وهي سمة تميّز جدري القردة عن سائر الأمراض المماثلة.

واكتُشف جدري القردة للمرّة الأولى في جمهوريّة الكونغو الديموقراطيّة عام 1970، وأُبلِغ منذ ذلك الحين عن معظم الحالات في المناطق الريفية من الغابات الماطرة الواقعة بحوض نهر الكونغو وغرب إفريقيا.

51 إصابة في فرنسا

في فرنسا، أعلنت السلطات الصحية اكتشاف 51 إصابة، وسط ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء العالم. وأبلغت باريس عن أولى الإصابات في أيار/مايو، وكان إجمالي عدد الإصابات المؤكدة الأربعاء 33.

وقالت هيئة الصحة العامة الفرنسية إن جميع الإصابات سُجّلت لدى رجال تراوح أعمارهم بين 22 و63 عاماً وإن شخصاً واحداً فحسب دخل المستشفى وخرج لاحقا منه.

21 إصابة في الولايات المتحدة

والجمعة أفادت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنها على دراية بأكثر من 700 إصابة بفيروس جدري القردة على مستوى العالم، بينها 21 حالة في الولايات المتحدة.

ومن بين الحالات التي سجّلت في الولايات المتحدة تم رصد 20 في 11 ولاية، أما الإصابة الحادية والعشرون فقد رصدت وحصلت في الخارج. 

وأكثرية الإصابات لدى الأميركيين على صلة بسفرات إلى الخارج، وفق مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، الوكالة الفدرالية الصحية الرئيسية في البلاد. لكن بعضاً من الإصابات الأخرى على صلة بحالات أخرى معروفة في الولايات المتحدة، وبالنسبة لأحد المصابين لم يتم تحديد مصدر العدوى إلى الآن.

وحث مسؤولو الصحة في البلاد الأطباء على إجراء اختبارات للمرض في حالة الاشتباه به، قائلين إنه قد يكون هناك انتشار على مستوى المجتمع، لكن من السابق لأوانه القول ما إذا كان المرض سيتحول إلى وباء، مضيفين أن المخاطر على الصحة العامة لا تزال منخفضة.

المصادر الإضافية • وكالات