Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

أسهم الطاقة تقود الأسواق الأوروبية للارتفاع

صورة أرشيفية للبورصة في فرانكفورت، ألمانيا، أسواق الأسهم الأوروبية تشهد ارتفاعاً بدعم من أسهم شركات النفط والغاز، 4 يوليو 2022
صورة أرشيفية للبورصة في فرانكفورت، ألمانيا، أسواق الأسهم الأوروبية تشهد ارتفاعاً بدعم من أسهم شركات النفط والغاز، 4 يوليو 2022 Copyright DANIEL ROLAND/AFP or licensors
Copyright DANIEL ROLAND/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ارتفع المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية 0.8 بالمئة الساعة 0716 بتوقيت جرينتش، بعدما تراجع الأسبوع الماضي وسط مخاوف من احتمال تباطؤ اقتصادي عالمي.

اعلان

ارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية يوم الاثنين بدعم من أسهم شركات النفط والغاز، بينما يترقب المستثمرون نشر بيانات التضخم في منطقة اليورو، بعدما عزز تقرير بشأن أسعار المستهلكين نُشر الأسبوع الماضي التوقعات بشأن توجه البنك المركزي الأوروبي لرفع أسعار الفائدة.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية 0.8 بالمئة الساعة 0716 بتوقيت جرينتش، بعدما تراجع الأسبوع الماضي وسط مخاوف من احتمال تباطؤ اقتصادي عالمي.

وتراجع مؤشر بنوك منطقة اليورو 0.4 بالمئة بعد تقرير إعلامي أشار إلى أن البنك المركزي الأوروبي سيبحث حرمان البنوك من أرباح استثنائية تقدر بمليارات اليورو مع رفع أسعار الفائدة.

وقفزت أسهم شركة الطاقة البريطانية العملاقة بي.بي بنسبة 3.6 بالمئة، لتقود مكاسب شركات النفط والطاقة الأوروبية. وجاءت أسهم شركات السفر والترفيه بعد شركات النفط والغاز، بمكاسب بلغت 1.3 بالمئة.

ومن المقرر نشر بيانات أسعار المنتجين الساعة 0900 بتوقيت جرينتش، بينما سينشر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماعه الأخير بشأن الفائدة يوم الخميس.

ومن المتوقع بشكل عام أن تظل أحجام التداول أقل من المعتاد نظرا لعطلة في الأسواق الأمريكية. وتراجع سهم جرافتون جروب 5.9 بالمئة بعدما أعلنت الشركة المتخصصة في مواد البناء أن رئيسها التنفيذي جافين سلارك سيتنحى عن منصبه الذي ظل فيه 11 عاما.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تراجع الأسهم الخليجية والمصرية بسبب مخاوف النمو العالمي

وفاة عالم روسي بعد يومين من اعتقاله بتهمة "خيانة الدولة" واحتجاز آخر في نوفوسيبيرسك

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"