تقرير: الروس أكبر المشترين غير المقيمين للعقارات السكنية في دبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عمل مصغر لسيتي سكيب العالمي 2019 في مركز دبي التجاري العالمي في دبي، الإمارات.
عمل مصغر لسيتي سكيب العالمي 2019 في مركز دبي التجاري العالمي في دبي، الإمارات.   -   حقوق النشر  KARIM SAHIB/AFP or licensors

قالت شركة بيترهومز للاستشارات إن الروس أكبر المشترين غير المقيمين للعقارات السكنية في دبي في الربع الثالث، حيث يبحثون عن ملاذ آمن في ظل الصراع في أوكرانيا والتجنيد العسكري الإلزامي في روسيا وتشديد العقوبات الغربية.

ارتفاع عدد المشترين الروس غير المقيمين 11 بالمئة

وتوضح بيانات الشركة أن المشترين القادمين من بريطانيا احتلوا المرتبة الثانية، رغم تراجعهم 43 بالمئة عن الربع السابق، ثم جاء المشترون من الهند وألمانيا وفرنسا. وارتفع عدد المشترين الروس غير المقيمين 11 بالمئة عن الربع السابق.

وقال ريتشارد ويند العضو المنتدب في بيترهومز لرويترز "الروس الفارون من الحرب، و(مع) التجنيد (العسكري) الأخير، أصبحوا أكثر الجنسيات (شراء) خلال الصيف، وفي ظل استمرار الحرب في أوكرانيا نتوقع بقاء هذا الاتجاه".

تراجع بريطانيا في سوق العقارات السكنية

ومنذ بداية العام، كانت روسيا وبريطانيا أكبر منشأ للاستثمار في سوق العقارات في دبي التي تعافت بقوة من الركود الذي شهدته عام 2020، على الرغم من أن ارتفاع فوائد الرهن العقاري وتكلفة المعيشة قد يشكلان رياحا معاكسة.

وأشار ويند إلى أن ضعف الجنيه الإسترليني قد يجعل بعض المستثمرين البريطانيين يعيدون تقييم الموقف، إلا أنه لا يتوقع تأثيرا كبيرا على استثمارات الأفراد أصحاب الثروات الضخمة.

وأوضحت بيترهومز أن تقريرها للربع الثالث اعتمد منهجية مختلفة تغطي فقط المشترين غير المقيمين، وليس إجمالي المشترين. وجاء الروس في المرتبة الرابعة في تقريرها السابق للنصف الأول من 2022 لأكبر المشترين بعد كل من الهند وبريطانيا وإيطاليا.

وقال ويند إن التغيير يهدف إلى تحديد بلدان منشأ الاستثمار الوافد لسوق دبي بشكل أوضح.

وذكرت بيترهومز أن إجمالي صفقات البيع والقيمة ارتفعا بمقدار 61 بالمئة في الربع الثالث على أساس سنوي، إذ تم بيع 22895 وحدة بقيمة إجمالية 52.39 مليار درهم (14.26 مليار دولار).

وتابعت أن معدلات النمو تشير إلى أن الأسعار "كانت مستقرة ومستدامة" رغم تسجيل نمو سريع في بعض المناطق، مضيفة أن نخلة جميرا شهدت أعلى نمو في الأسعار إذ وصل إلى عشرة بالمئة.

وذكرت بيترهومز أن إعادة الإطلاق "الوشيكة" لنخلة جبل علي، وهي مشروع جزيرة أخرى صناعية على شكل نخلة متعثر منذ سنوات، يبدو أنها ستضيف "بعض الإثارة" على الربع الأخير في العام.

المصادر الإضافية • رويترز