المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تشكل معالم المستقبل في معرض جايتكس في دبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شاهد: أحدث الابتكارات التكنولوجية التي تشكل معالم المستقبل في معرض جايتكس في دبي
حقوق النشر  يورونيوز   -   Credit: Dubai

السيارات الطائرة والكلاب الآلية وسيارات أجرة ذاتية القيادة هي غيض من فيض التقنيات، التي تم عرضها في وقت سابق من هذا الشهر في معرض الخليج لتكنولوجيا المعلومات في دبي (جايتكس).

في عامه الثاني والأربعين تحول جايتكس من معرض صغير متخصص، إلى أكبر معرض من نوعه في العالم، حيث بات يستضيف 5000 شركة من 90 دولة.

وقال وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي الإماراتي عمر سلطان العلماء ليورونيوز" "إن جايتكس هو المكان الوحيد على وجه الأرض الذي يمكنك الذهاب إليه لرؤية الشركات من جميع أنحاء العالم تتزاحم لعرض التكنولوجيا والابتكارات".

ويعتبر الوزير أن هذا المعرض هو "شهادة على ما يمكن لدولة الإمارات أن تقدمه، وما يمكن أن تفعله دبي عندما تأخذ قطاعًا وتركز عليه".

وذكر الوزير أن مصالحه تركز كثيرًا على التكنولوجيا، الأمر الذي جذب أصحاب الشركات التي قدمت، لعرض "ابتكاراتها هنا -في دبي- لاستكشاف أسواق جديدة، وفي نفس الوقت اختراق سوق الإمارات أيضًا".

ويركز المعرض التقني على تكنولوجيا المستقبل، وكان الاهتمام هذا العام بتقنيات ميتافيرس واستخداماتها. وإحدى الشركات التي تستثمر في هذه التكنولوجيا هي شركة "تي آر أم دبليو" (TRMW) ومقرها لوكسمبورغ.

وكشفت الشركة عن منتجها "رووم" "ROOM" في جيتكس. و "رووم" هو عبارة عن خدمة اتصال بالفيديو، شبيهة بتطبيق "زووم" لكن الإضافة تمكن في استعانة الخدمة بتقنية 3 دي لإنشاء غرف اجتماعات افتراضية بين المتصلين بالخدمة.

وتقول مديرة منتجات "رووم" ستيفاني بالومينا: "إن رووم هو الطريقة الأكثر واقعية للتواصل مع الأشخاص عبر الإنترنت. ومانحاول علاجه مؤتمرات الفيديو المملة، وبالتالي يستمتع الناس مرة أخرى باستخدام رووم في الفضاء الرقمي".

قطعة تقنية أخرى ذات نجاح باهر في المعرض، كانت النموذج الأولي الصيني "إكس بانغ إكس 2"  (Xpeng X2)، وهي سيارة طائرة مستقبلية مصنوعة من ألياف الكربون، ويمكن أن تحمل راكبين مع سرعة طيران قصوى تبلغ 130 كيلومترًا في الساعة.

وأوضح المهندس ليو شينينغ كبير العلماء في هندسة الطيران في "إكس بانغ أيروهت" XPENG AEROHT، كيف تم العمل على هذه السيارة وقال ليورونيوز: "أولاً بدأنا العمل على مروحيات صغيرة ثم اكتسبنا خبرة مكنتنا من تصميم -سيارة طائرة- بوزن خفيف، مع مراعاة متطلبات السلامة وتعديلات مختلفة لنظام التشغيل". ويضيف المهندس قائلا: "أمضينا ثماني سنوات في مرحلة التطوير، ومازلنا بحاجة إلى سنتين أو ثلاث سنوات لتسويق الجيل القادم".