المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مدرسة القادة.. مبادرة من شركة هواوي لتمكين الشابات في المجال الرقمي بأوروبا

بقلم:  Andrea Buring  & يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: مدرسة القادة.. مبادرة من شركة هواوي لتمكين الشابات في المجال الرقمي بأوروبا
حقوق النشر  euronews

في حلقة جديدة من برنامج "ساي-تك" تزور يورونيوز المدرسة الشتوية للقيادة النسوية في العصر الرقمي بمدينة نيس الفرنسية.

هذه المدرسة التي ترعاها شركة التكنولوجيا الصينية هواوي تسعى لتعزيز حضور المرأة في عالم التكنولوجيا والتقنيات والبحث العلمي وتمكينها من اقتحام المجال الرقمي في القارة الأوروبية.

ووفقًا للأمم المتحدة، فإن أقل من 30 في المائة من الباحثين في جميع أنحاء العالم هم من النساء.

وغالبًا ما يتوقف الأمر عند حدود معنية بالنسبة للنساء المتعلمات في مجال العمل التقني وعدد قليل منهن من يكسرن الحواجز.

لكن في هذه المدرسة تحصل الشابات على الأدوات المناسبة من أجل تحقيق التقدم وصنع الفارق.

وخلال أسبوع من الدروس وورشات شارك مدرسون رفيعو المستوى من مختلف أنحاء أوروبا بأفكارهم حول البرمجة والخطابة والعلوم المعرفية والرعاية الصحية و الذكاء الإصطناعي.

يورونيوز
تم اختيار 28 شابة من بين 2428 طلبا للاتحاق بالمدرسةيورونيوز

وقالت ألكساندرا برزيغالينسكا وهي نائب رئيس جامعة كوزمينسكي البولندية وأحدى المدرسات المشاركات في المدرسة الشتوية ليورونيوز  إن تمكين الوصول للذكاء الإصطناعي ودمقرطته أمر مهم "وهو هدف أساسي بالنسبة لنا إذا أردنا جميعا الاستفادة منه، ولكن أعتقد أنه يجب وضع مبادئ أخلاقية حول الطريقة التي يمكنك بها استخدام هذا الذكاء".

ومن بين 2426 طلبا للاتحاق بالمدرسة تم اختيار 27 امرأة كل واحدة تمثل إحدى دول الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى مشاركة واحدة من غرب البلقان.

وقالت مديرة المدرسة الشتةيى بيرتا هيريرو في حديثها ليورونيوز "في هواوي نحن ملتزمون بتوفير هذه الفرص للنساء في أوروبا ليس فقط للانضمام إلى قطاع التكنولوجيا ولكن لرسم مستقبله أيضا".

يورونيوز
المشاركات استفدن من دروس وورشات حول التكنولوجيا و الذكاء الإصطناعي والبرمجةيورونيوز

و وجدت المشاركات في المشروع الدراسي مساحة للترابط والتواصل والابداع من خلال حضور دروس حول القيادة والتكنولوجيا و البرمجة والذكاء الإصطناعي.

وقالت سيسيليا ليو وهي أحدى المشاركات في الحدث الدراسي من هولندا "أنا متأكدة أن الكثير من النساء اللواتي قابلناهن ستصبحن كفاءات في المستقبل، كمديرات وصانعات التغيير في الاتحاد الأوروبي."

يورونيوز
تم تكريم المشاركات المتفوقات من قبل شركة هواوي خلال نهاية الأسبوع الدراسييورونيوز