Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

وزير فرنسي يرفض دفع المال لتويتر لقاء توثيق حسابه

أوليفييه فيران المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ووزير الدولة للتجديد الديمقراطي
أوليفييه فيران المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ووزير الدولة للتجديد الديمقراطي Copyright REUTERS
Copyright REUTERS
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

منذ استحواذ إيلون ماسك على المنصة أعلنت عدّة شخصيات حول العالم انسحابها من تويتر، أو عدم رغبتها بالحصول على حساب موثق لأنها مجبرة على الدفع.

اعلان

قال أوليفييه فيران وزير الدولة الفرنسي للتجديد الديمقراطي، والمتحدث باسم الحكومة، اليوم الأحد إنه لن يدفع لتويتر 7.99 دولار شهرياً مقابل توثيق حسابه وإن لديه مخاوف من طموحات إيلون ماسك المالك الجديد لمنصة التواصل الاجتماعي.

وحدثت تويتر تطبيقها في متجر تطبيقات أبل يوم السبت لتبدأ فرض رسوم مقابل علامة التحقق الزرقاء، وهو أول تعديل كبير منذ استحواذ ماسك على الشركة يوم 28 أكتوبر تشرين الأول في صفقة بلغت قيمتها 44 مليار دولار.

وأبلغ فيران قناة فرانس 3 في التلفزيون الفرنسي الرسمي "أدعوهم إلى إلغاء توثيق حسابي بلا تردد إن كانوا يعتبرون هذا شيئاً على المرء أن يدفع ليحصل عليه". 

وعند سؤاله عما إذا كان سيواصل استخدام تويتر عقب استحواذ ماسك عليه، قال فيران إنه ليس متأكداً.

وقال إنها وسيلة تواصل مهمة يستخدمها أكثر من عشرة ملايين فرنسي، ولكنه أضاف "حقيقة أن انتماء هذه الأداة العالمية المهمة إلى رجل واحد، وأنه يصرح عن طموحات تقلقني قليلاً، أو أحدها على الأقل، يعني أنني سأظل يقظاً وأنني سأتحمل مسؤوليتي إن تطلب الأمر".

ومنذ استحواذ إيلون ماسك على المنصة أعلنت عدّة شخصيات حول العالم انسحابها من تويتر، أو عدم رغبتها بالحصول على حساب موثق لأنها مجبرة على الدفع. 

ووفقاً لبيانات من "Bot Sentienel"، وهو برنامج يتعقب السلوك غير الأصيل على المنصة، أوقف نحو 877 ألف مستخدم حساباتهم بشكل مؤقت، بينما تم تعليق 497 ألف حساب إضافي بين 27 تشرين الأول/أكتوبر والأول من تشرين الثاني/نوفمبر.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد استحواذ إيلون ماسك عليها.. ترامب يعبّر عن سروره لأن تويتر أصبحت "في أيادٍ أمينة"

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"

صور "إباحية" لعشرات الطالبات بالذكاء الاصطناعي تثير ضجة في أستراليا