أيتانا.. عارضة افتراضية تكسب 10 آلاف يورو شهريا تصلها رسائل خاصة من مشاهير لا يدركون أنها غير حقيقية

المصممون الذين يعملون على صور أيتانا في الوكالة.
المصممون الذين يعملون على صور أيتانا في الوكالة. Copyright The Clueless Agency
بقلم:  Laura Llachيورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أيتانا... ذات الشعر الزهري، التي تبلغ من العمر 25 عامًا وتسكن برشلونة، تتلقى رسائل خاصة أسبوعيًا من مشاهير يطلبون الخروج معها، ولكن هذا النموذج ... ليس حقيقيا.

اعلان

أيتانا تعدّ أول عارضة أزياء إسبانية تمّ إنشاؤها عن طريق الذكاء الاصطناعي، وقد ولدت في خضم فترة ... في غاية الصعوبة.

خلال الصيف الماضي، كان روبين كروز، مصممها ومؤسس وكالة "كلوليس"، يمر بمرحلة صعبة، فهو لم يكن لديه العديد من العملاء.

وقال كروز ليورونيوز: "بدأنا في تحليل طريقة عملنا وأدركنا أن العديد من المشاريع تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب مشاكل خارجة عن إرادتنا. وفي كثير من الأحيان كان ذلك خطأ المؤثر أو العارضة وليس بسبب مشاكل في التصميم".

لذلك قرروا إنشاء شخصية مؤثرة خاصة بهم لاستخدامها كنموذج للعلامات التجارية التي تقربت منهم من أجل ترويج أنشطتها.

لقد ابتكروا أيتانا ... الشابة المفعمة بالحيوية، ذات شعر زهري تبلغ من العمر 25 ربيعا من برشلونة، ويقترب مظهرها الجسدي من الكمال. يمكن للعارضة الافتراضية أن تكسب ما يصل إلى 10000 يورو شهريًا، وفقًا لمنشئها، ولكن المتوسط يبلغ حوالي 3000 يورو.

وقد أكد كروز: "لقد قمنا بذلك حتى نتمكن من كسب عيش أفضل وعدم الاعتماد على الأشخاص الآخرين الذين لديهم غرور أو هوس أو يريدون فقط كسب الكثير من المال من خلال الظهور".

The Clueless Agency
The Clueless AgencyThe Clueless Agency

دخل أيتانا متناثر تمامًا.

إنها تكسب ما يزيد قليلاً عن 1000 يورو لكل إعلان، وأصبحت مؤخرًا وجهًا لشركة "بيغ"، وهي شركة للمكملات الرياضية، وكما لو أن ذلك لم يكن كافيًا، فإنها تقوم بتحميل صورها بالملابس الداخلية إلى "فانفيو"، وهي منصة مشابهة لـ "أونلي فانز".

وقد تمكنت خلال أشهر قليلة فقط من الحصول على أكثر من 121 ألف متابع على إنستغرام وحصدت صورها آلاف المشاهدات والتفاعلات ... حتى أنها تتلقى رسائل خاصة من المشاهير الذين لا يدركون أنها ليست شخصًا حقيقيًا.

قال كروز: "في أحد الأيام أرسل لها ممثل أمريكي لاتيني معروف رسالة نصية ليطلب الخروج معها. هذا الممثل لديه حوالي 5 ملايين متابع وبعض أعضاء فريقنا شاهدوا مسلسلاته التلفزيونية عندما كانوا أطفالًا". وأضاف: "لم يكن لديه أدنى فكرة عن عدم وجود أيتانا".

The Clueless Agency
The Clueless AgencyThe Clueless Agency

كيف يمكنك جلب الذكاء الاصطناعي إلى الحياة؟

كل أسبوع يعقد فريق الوكالة اجتماعًا لتوضيح حياة أيتانا. إذ يقررون ما ستقوم به خلال الأسبوع، والأماكن التي ستزورها، وأي الصور سيتم تحميلها لتزويد المتابعين الذين يريدون التعرف عليها.

لا توجد جلسات تصوير ولا تغييرات في خزانة الملابس، فقط مزيج من الذكاء الاصطناعي وخبراء التصميم، الذين يستخدمون "الفوتوشوب" لتمكين العارضة من قضاء عطلة نهاية الأسبوع في مدريد، على سبيل المثال.

"في الشهر الأول، أدركنا أن الناس يتبعون الحياة، وليس الصور. وبما أنها ليست على قيد الحياة، كان علينا أن نعطيها القليل من الواقع حتى يتمكن الناس من التواصل معها بطريقة ما. كان علينا أن نروي قصة". يقول مصمم الغرافيك.

لهذا السبب، تتمتع أيتانا، على عكس العارضات التقليديات، بشخصية مميزة للغاية.

لقد تم تصميمها لتكون من "عشاق" اللياقة البدنية، وحازمة وذات شخصية معقدة. تُعرّف نفسها على موقعها على الإنترنت بأنها منفتحة ومهتمة.

وأوضح كروز: "تمّ التفكير كثيرًا في أيتانا. أنشأناها بناءً على أكثر ما يحبه المجتمع. لقد فكرنا في الأذواق والهوايات والمجالات التي كانت رائجة في السنوات الأخيرة".

وبعد تحليل الاتجاهات، أدركوا أن الثقافة الشرقية أصبحت أوروبية للغاية خلال السنوات الأخيرة، لذلك حاولوا تصوير ذلك في شعرها الزهري وجانبها الرياضي.

لقد حققت أيتانا نجاحًا كبيرًا لدرجة أن مصمميها قاموا بالفعل بإنشاء نموذج افتراضي ثانٍ يسمى مايا، والتي تتميز "بالخجل أكثر نوعا ما". ولم يتم اختيار الأسماء عشوائيًا أيضًا، فكلاهما يحتوي على اختصار الذكاء الاصطناعي.

اعلان
Social media images of Aitana
Social media images of AitanaSocial media images of Aitana

ديمقراطية استخدام النماذج؟

لقد تلقت الوكالة سيلًا من الطلبات من العلامات التجارية التي تريد نموذجًا شخصيًا خاصًا بها حيث أوضح روبين كروز: "أنهم يريدون الحصول على صورة ليست شخصية حقيقية وتمثل قيم علامتهم التجارية، بحيث لا تكون هناك مشاكل في الاستمرارية إذا اضطروا إلى طرد شخص ما أو لم يعد بإمكانهم الاعتماد عليه".

وهناك أيضا وفورات في التكاليف. فعندما أدركت الوكالة، التي كانت تعمل مع مؤثرين حقيقيين، ما كانوا يكسبونه، وجدوا ذلك "غير طبيعي".

وقال: "تجني كيم كارداشيان مليون يورو مقابل صورة على إنستغرام، وهي لا تعالج السرطان. لا أحد يكسب مليون يورو مقابل تحميل صورة على شبكة اجتماعية، يبدو الأمر سخيفا بالنسبة لي".

وتعتقد الوكالة أن هذا قد يساهم بخفض أسعار السوق ويعطي دفعة للشركات الصغيرة، التي لا تستطيع تحمل تكاليف الحملات الإعلانية الكبيرة.

ومع ذلك، فإن المبادرة لا تخلو من الانتقادات. يشعر الكثيرون بالقلق من أن الكمال غير الواقعي للعارضات يمكن أن يؤثر على جيل الشباب ليصبح مهووسًا بتحقيق هذا الكمال.

اعلان

هناك أيضًا انتقادات للصورة الجنسية للغاية للنماذج التي تم إنشاؤها. وقد ردت الوكالة بأنهم ببساطة يتبعون الجمالية التي أنشأها بالفعل المؤثرون الحقيقيون والعلامات التجارية أنفسهم.

"إذا لم نتبع هذه الجمالية، فلن تكون العلامات التجارية مهتمة... ولتغيير هذا النظام، عليك تغيير رؤية العلامات التجارية. العالم بشكل عام ذو طابع جنسي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: موسيقيون يقدمون عرضًا للسامبا على متن قطار في البرازيل

رونالدينيو: أود رؤية مبابي يحرز الكرة الذهبية في صفوف باريس سان جرمان

كيف يساعد الذكاء الاصطناعي في قراءة فحوصات الكشف عن سرطان الثدي؟