لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

كانت العلاقة بين أوربان وزملائه في البرلمان الأوروبي شهدت في الأشهر الأخيرة حالة من التوتر على خلفية خطابه المناهض للاتحاد الأوروبي وانتقاداته لأعضاء بارزين في حزب الشعب الأوروبي، وقد وصلت الأمور إلى ذروتها عندما أطلقت حكومة أوربان حملة تتهم يونكر بدعم سياسات الهجرة "التي تهدد بشكل أساسي أمن المجر".
اقرأ المقال كاملا

المزيد من شؤون أوروبية

الأخبار

مال وأعمال

    رياضة

      شؤون أوروبية

      لايف ستايل

      عالم المعرفة