عاجل

عاجل

وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير، أشار إلى أن هناك قطع نفيسة تم إنقاذها، موضحاً أن بعض القطع الفنية، وبينها قطع مقدسة مثل إكليل الشوك للسيد المسيح ورداء الملك لويس التاسع أو لويس القديس الذي يعود للقرن الثالث عشر، نُقلت في بادئ الأمر إلى مجلس المدينة والآن ستنقل إلى متحف اللوفر المجاور.
اقرأ المقال كاملا

المزيد من الأخبار

الأخبار

مال وأعمال

    رياضة

      شؤون أوروبية

      لايف ستايل

      عالم المعرفة