مظاهرة في المغرب بعد طرد مزارعي تمور عند الحدود مع الجزائر

شاهد: المئات في المغرب يتظاهرون احتجاجا على طرد مزارعي تمور عند الحدود مع الجزائر

تظاهر مئات الأشخاص في فڭيڭ في جنوب شرق المغرب احتجاجا على طرد الجزائر مزارعين مغاربة يُسمح لهم عادة بزراعة التمور في هذه المنطقة الحدودية التابعة للجزائر. وكان المتظاهرون ينوون التوجه قرب المنطقة الزراعية المرسمة بين البلدين في إطار اتفاقية في العام 1972 والعام 1992 لكن حاجزا للشرطة منع وصولهم.

تظاهر مئات الأشخاص في فڭيڭ في جنوب شرق المغرب احتجاجا على طرد الجزائر مزارعين مغاربة يُسمح لهم عادة بزراعة التمور في هذه المنطقة الحدودية التابعة للجزائر. وكان المتظاهرون ينوون التوجه قرب المنطقة الزراعية المرسمة بين البلدين في إطار اتفاقية في العام 1972 والعام 1992 لكن حاجزا للشرطة منع وصولهم.

سار حشد غاضب ضم رجالا ونساء وأطفالا بلغ عددهم الأربعة آلاف بحسب المتظاهرين، على مدى ساعتين. وأغلقت كل متاجر البلدة. وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية في خبر أوردته ليل الأربعاء الخميس أن السلطات الجزائرية أعطت المزارعين المغاربة الذين يستثمرون هذه الأراضي ويبلغ عددهم حوالي 30 عائلة، مهلة متفقا عليها لإخلاء المكان.

آخر الفيديوهات

المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم