فيديو

euronews_icons_loading
مراسم جنازة للجنديين الأوكرانيين رومان راك وميكولا ميكيتيوك في ستاريتشي بغرب أوكرانيا - الأربعاء 16 مارس 2022.

بدون تعليق: كنيسة في ستاريتشي تقيم جنازة لجنديين أوكرانيين قتلا خلال قصف روسي ليافوريف

تابوتان توسطا الكنيسة، أحدهما مفتوح والآخر مغلق. بداخلهما اثنين من الجنود الأوكرانيين الذين قُتلوا في الغزو الروسي. في قرية شاحبة تحت سماء رمادية بالقرب من الحدود مع بولندا، جنازة الجنديين تذكران بأن الحرب قد تصل إلى هذا الحد. وقتل الجنديان الأحد عندما قصفت صواريخ روسية قاعدة عسكرية في يافوريف القريبة. تعد القاعدة مركزا مهما للتعاون العسكري بين أوكرانيا ودول الناتو. وخلف القصف ما لا يقل عن 35 ضحية. بعد ثلاثة أيام من القصف، تجمع سكان ستاريتشي لدفن رومان راك وميكولا ميكيتيوك. وهما جنديان في أواخر الأربعينيات وأوائل الخمسينيات من العمر.

viber

ببطء، وصل المزيد من السكان إلى الكنيسة الباردة، من بينهم صبي في سن المراهقة، سنه ليس بالبعيد عن سن الخدمة العسكري ، كان يحمل الورود الحمراء. تجمع رجال يرتدون قبعات مسطحة على منعطف في الطريق وتحدثوا فيما بينهم. فيما وقفت النساء في صمت. بعد التأبين أطلقت بعض الأعيرة النارية خارج الكنيسة قبل دفن الضحيتين.