فيديو

euronews_icons_loading
أكاليل الزهور أمام قصر بكنغهام، في وسط العاصمة البريطانية.

بدون تعليق: بالشموع والزهور وتنكيس الأعلام.. العالم يودع ملكة بريطانيا

في الوقت الذي وجه فيه زعماء العالم كلمات تحمل معاني التقدير والاحترام والثناء في وداع الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا بعد وفاتها يوم الخميس عن عمر ناهز 96 عاما، أعرب المواطنون العاديون في بريطانيا وفي جميع أنحاء العالم عن تقديرهم لامرأة ظلت نموذجا ووجها معبرا يعكس صورة أمتها على مدى أكثر من 70 عاما.

في ليلة ممطرة في لندن، تجمع الآلاف خارج قصر بكنغهام، في وسط العاصمة البريطانية، ووضع البعض أكاليل الزهور خارج بوابات القصر الحديدية السوداء. وتكرر نفس المشهد خارج منزل الملكة في قلعة وندسور.

ووُضعت صور الملكة إليزابيث على شاشات لوحات الإعلانات في ميدان بيكاديللي بوسط لندن وحي كناري وارف أحد أشهر مناطق المال والأعمال بالمدينة، وأيضا على الضفة الاخرى من المحيط الأطلسي في ميدان تايمز سكوير في نيويورك. ووضعت الزهور أمام القنصلية العامة البريطانية في نيويورك.

وفي واشنطن، نُكِّس العلم الأمريكي تكريما للملكة التي قال عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن "سوف تملأ صفحات كبيرة في تاريخ بريطانيا وفي قصة عالمنا".

viber

وفي برلين، وُضعت الزهور وأُشعلت الشموع خارج السفارة البريطانية. وفي البندقية، عُزف النشيد الوطني البريطاني خارج مباني المهرجانات في المدينة الإيطالية.