Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

صُلب بعض المتطوعين تحت أشعة الشمس

فيديو. شاهد: فلبينيون يحتفلون بيوم الجمعة العظيمة بدق المسامير وحمل الصلبان

بعد توقّف دام 3 سنوات بسبب جائحة كورونا، استأنف الفلبينيون تمثيل واقعة صلب يسوع المسيح بمناسبة يوم الجمعة العظيمة، في قرية سان فرناندو الزراعية في مقاطعة بامبانجا شمال مانيلا.

بعد توقّف دام 3 سنوات بسبب جائحة كورونا، استأنف الفلبينيون تمثيل واقعة صلب يسوع المسيح بمناسبة يوم الجمعة العظيمة، في قرية سان فرناندو الزراعية في مقاطعة بامبانجا شمال مانيلا.

وحمل المشاركون الذين كانوا يرتدون أكاليل من الشوك، صلبان خشبية ثقيلة على ظهورهم، وساروا لأكثر من كيلومتر تحت أشعة الشمس.

وارتدى بعض الممثلين زي قادة الرومان التاريخي، ودقوا المسامير في أطراف المتطوعين الذين صُلبوا تحت الشمس لمدة 10 دقائق.

وأبدى قادة الكنيسة في الفلبين استياءهم من عمليات الصلب، قائلين إن المواطنين يمكنهم إظهار إيمانهم العميق وإخلاصهم الديني دون الإضرار بأنفسهم.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان