الغموض يلف عدد ضحايا حادث حريق العبارة نورمان أتلنتك

الغموض يلف عدد ضحايا حادث حريق العبارة نورمان أتلنتك
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ما زال الغموض يلف مأساة العبارة نورمان أتلانتيك بعد أكثر من ثلاثة أيام على الحريق الذي اندلع على متنها في البحر الأيوني وأسفر عن سقط 13 قتيلاً على الأقل. لكن ما زال عدد المفقودين غير محدد.

اعلان

صور غير احترافية تظهر الحريق الذي اندلع قبل ثلاثة أيام على سطح العبّارة نورمان أتلانتبك بينما كانت تبحر في البحر الأيوني بين اليونان وإيطاليا.

مايزال الكثير من الغموض يلفّ الحادث المأساوي. المؤكد أن الحريق نشب الأحد وبقي المسافرون يومين على سطح السفية قبل أن يقوم خفر السواحل الإيطالي بإنقاذهم. 13 قتيلاً على الأقل حصيلة الحادث، بينما مايزال عدد المفقودين غير معروف، بسبب تواجد عدد كبير من المهاجرين الشرعيين على سطح العبارة.

السفينة كانت قد انطلقت من مرفأ باتراس في اليونان الذي يعد إحدى نقاط تهريب المهاجرين غير الشرعيين في المتوسط. ويتوقع وصول إلى برينديسي بعد أن تم إنقاذ 427 من ركابها.

بانتظار وصولها الى برينديسي، ما زال الغموض يلف عدد ضحايا الحريق وقد يكون كثيرون منهم ما زالوا في العبارة. المدعي المكلف بالتحقيق في حادث العبّارة نورمان أتلانتبك وزيبي فولبي قال بأن وجود مهاجرين سريين “بات مؤكداً” بعد التعرف على ثلاثة منهم هما أفغانيان وسوري طلبوا اللجوء السياسي.

بعض الناجيين وصلوا إلى مرفأ برينديسي الإيطالي يوم الثلاثاء. بينما سبقهم آخرون يوم الإثنين إلى مرفأ باري. الناجون تحدثوا عن وجود مهاجرين سريين على متن العبارة يصعب تحديد عددهم على وجه الدقة.

أحد الناجين الألمان يقول: “أعتقد أن معظم من قتلوا هم ممن قفزوا من السفينة إلى البحر في أول ساعة من الحريق دون أن يحصلوا على أية معلومات أو مساعدة”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مكافأة ضخمة لعمال محطة وقود لجهودهم في الحؤول دون وقوع كارثة

وقفة احتجاجية على ضوء الشموع تكريماً للمعارض الروسي أليكسي نافالني في روما

إيطاليا تحاكم غيابيا 4 مسؤولين مصريين متهمين بتعذيب وقتل الطالب جوليو ريجيني عام 2016