ميركل: لا مانع من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا في الانتخابات

ميركل: لا مانع من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا في الانتخابات
بقلم:  Belaid MEKIOUS مع AGENCIES
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أفادت صحيفة شبيغل الألمانية، الأحد، بأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير ماليتها فولفغانغ شويبله لا يمانعان من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا اليساري المتشدد في الانتخابات التشر

اعلان

بعد أن كانت تعارض خروج اليونان من منطقة اليورو رغم أزمتها المالية، يبدو أن برلين غيرت موقفها وسياستها بشأن هذه المسألة.

فقد أفادت صحيفة شبيغل الألمانية، الأحد، بأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير ماليتها فولفغانغ شويبله لا يمانعان من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا اليساري المتشدد في الانتخابات التشريعية المبكرة المزمعة في اليونان في 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

النائب في البرلمان الألماني، رالف برينكوز: “ لا أحد يريد مغادرة اليونان لمنطقة اليورو، لأن هذا سيكلف الكثير من المال، ومن شأنه أيضا أن يبطل أربع سنوات من سياسة الإصلاح في هذا البلد. ولهذا نأمل أن تكون نتائج الانتخابات البرلمانية في صالح ابقاء اليونان
على مسار المؤيد لأوروبا “.

رئيس حزب اليسار الألماني، برند ريغزينقر يقول: “ أعتقد أن محاولة التأثير على الانتخابات في اليونان قد بدأ هنا، وهذا غير مناسب تماما. إن الشعب اليوناني يجب أن يقرر، وإذا قرروا انتخاب سيريزا، فيجب احترام هذا القرار.”

ووعد رئيس حزب سيريزا، ألكسيس تسيبراس الناخبين بإلغاء سياسة التقشف، وإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي، على شروط القروض، إذا فاز في الانتخابات.

المستشار الاقتصادي لحزب سيريزا ثيودوروس باراسكيفووبلوس يقول: “ نحن نريد أن نبقى في منطقة اليورو. ولكن ما نريده هو إعادة التفاوض حول الديون اليونانية، لإيجاد طريقة مناسبة تجعلنا نستطيع دفعها”.

ويعتبر زعيم حزب سيريزا اليساري اليوناني، الذي يتقدم استطلاعات الرأي أن فوز حزبه في الانتخابات التشريعية التي ستجري هذا الشهر يشكل بداية “تغيير ضروري” في أوروبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مظاهرة في ألمانيا دعمًا للمهاجرين في وجه اليمين المتطرف

شاهد: سائقو الشاحنات يقطعون الطرقات في برلين احتجاجاً على ظروف العمل وعبء الضرائب

رغم المصالح الاقتصادية.. هل تلقى حرب غزة بظلالها على زيارة إردوغان لألمانيا؟