عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ردود افعال متباينة بعد قرار محكمة لاهاي تبرئة بلغراد وزغرب من ارتكاب الابادة الجماعية

بقلم:  Euronews
ردود افعال متباينة بعد قرار محكمة لاهاي تبرئة بلغراد وزغرب من ارتكاب الابادة الجماعية
حجم النص Aa Aa

عبرت الحكومة الكرواتية من عدم رضاها ورغبتها في تحقيق السلام في اعقاب حكم محكمة العدل الدولية بعدم ارتكاب كل من زغرب وبلغراد لجرائم ابادة جماعية ابان حروب البلقان التي اعقبت انهيار يوغوسلافيا.

رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش:
“أريد القول باننا لسنا سعداء برفض الدعوى القضائية الكرواتية وإننا في المقابل سعداء برفض الدعوى القضائية الصربية. لسوء الحظ وبناءً على ما رأيناه تم رفض الدعوى الكرواتية من قبل المحكمة لكن الامر الذي نعلم بحدوثه تم تأكيده وهو وقوع جرائم حرب وعمليات تطهير عرقي.”

صربيا التي اكدت احترامها للحكم قالت انه سيغير الصورة النمطية عند المجتمع الدولي عن ما جرى في يوغوسلافيا السابقة.

الرئيس الصربي توميسلاف نيكوليتش:
“إن حكم محكمة لاهاي له عظيم الاثر على صربيا وشعبها. لانه يغير الصورة النمطية للمجتمع الدولي عن ما حدث في يوغوسلافيا السابقة ما بين عامي 1991 و1995.”

وسعت كل من الدولتين إلى الحصول على تعويضات مالية في القضية التي استمرت أمام محكمة لاهاي اكثر من 15 عاما.