عاجل

هولاند وميركيل وراخويْ يزورون موقع تَحطُّم الطائرة الألمانية

 محادثة
هولاند وميركيل وراخويْ يزورون موقع تَحطُّم الطائرة الألمانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل ورئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخويْ يزورون موقع تحطم الطائرة الألمانية القريب من بلدة سين- ليزالبْ في جنوب فرنسا لمتابعة سير عمليات الإنقاذ التي سُخِّر لها حوالي مائتي عون حماية مدنية وخمسمائة من أعوان الدرك الوطني الفرنسي وما لا يقل عن خمس مروحيات.

الطائرة الألمانية تحطمتْ ولم يسلم أحد من ركابها المائة والخمسين.

هولاند وميركيل حلاَّ معًا في المنطقة على متن مروحية، قبل أن يلتحق بهما ماريانو راخوي. ونظم القادة الثلاثة ندوة صحفية قدَّموا خلالها تعازيهم لعائلات الضحايا وعبَّروا عن التزامهم باتخاذ كل الإجراءات لمعرفة أسباب الحادث.

آنجيلا ميركيل التي بدتْ متأثرة قالت:

“قلوبنا مع الضحايا الألمان وأيضا مع ضحايا البلدان الأخرى. إنها مأساة حقيقية وحضورنا هنا يؤكد ذلك”.

وقال راخوي:

“سنتعاون مع بعضنا البعض وسنكون في مستوى هذه الظروف وهذا الحدث القاسي والمُعقَّد الذي ألمَّ بعائلات الضحايا”.

وأضاف هولاند من جهته بالقول لعائلات الضحايا:

“إن الشعب الفرنسي هنا يقف إلى جانبكم في هذا المُصاب مثلما يقف إلى جانب البلدان المعنية بهذا الحادث وعددها يفوق خمسة عشر بلدا كان رعاياها على متن هذه الطائرة”.

القادة الثلاثة أنهوا الندوة الصحفية في مصافحة رمزية تعبر عن التضامن الأوروبي في مثل هذه الأحداث الطارئة.

مراسل يورونيوز من عين المكان باتريك فوتْيِيه يقول:

“من قلُب هذا الحقل الواقع في قرية فِيرْنِيه يمكننا مشاهدةُ الجبال التي تحطَّمت على صخورها الطائرةُ، وهي تبعد عنا بثلاثة كيلومترات. فرانسوا هولاند وميركيل وراخوي التقطوا صُوَرًا لهذه الجبال التي تبدو هادئة. لكن مشاهدتها من أعلى بالمروحيات تجعلها تبدو جدَّ مختلفة”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox